رئيس التحرير: عادل صبري 02:13 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

كوني أفضل صديق لزوجك.. 4 أسباب لذلك

كوني أفضل صديق لزوجك.. 4 أسباب لذلك

رفيدة الصفتي 10 سبتمبر 2017 10:49

تأخذ الرومانسية مركز الصدارة في معظم العلاقات، ولكن الصداقة هي التي تبقي حبك قويا حقا، وخاصة إذا كانت في الزواج؛ فإذا كان شريك حياتك أفضل الأصدقاء، فهذا يعني أن سفينة الحب بينكما في طريقها الصحيح نحو حياة هانئة.

 

وليس من المهم أن تكون مشاعرك نحو زوجك رومانسية فقط، بل يجب أن يزداد الرباط بينكما على دعائم الصداقة الحقيقية. وهناك الكثير من العلاقات التي تبدأ بالصداقة ثم تتطور إلى شيء أكثر من ذلك، فبسبب الأرضية المشتركة، والمصالح المشتركة، والقدرة على قضاء الوقت معا، وكلها أمور تساعد على بناء الأساس لإقامة علاقة طويلة الأجل مدى الحياة.

 

نقدم لك عدة أسباب تؤكد لك أن الصداقة خطوة مهمة من أجل استقرار علاقتك الزوجية، وذلك بحسب موقع "فاميلي شير":

 

1. لديك مصالح خارج علاقتك

 

قد تركز السنوات القليلة الأولى من الزواج على التقوقع حول بعضكما البعض، فقد تكونا على ما يرام وخاصة عند التركيز على معرفة المزيد من المعلومات عن بعضكما البعض، ولكن سرعان ما تتلاشى هذه الإثارة، ويتبقى في العلاقة المصالح المشتركة والحب لبعضكما البعض. ولكن إذا لم يكن لديك مصالح خارج علاقتك، فبالطبح تصبح في خطر من الشعور بالملل ناحية شريك الحياة، وبالتالي تفكران في البحث عن أشخاص آخرين لقضاء بعض الوقت معهم، أي أناس لديهم مصالح مماثلة أو مشتركة.

 

تأكد من أن لديك بعض الهوايات والأنشطة التي يمكنك القيام به مع شريك حياتك وتتمتعان بها على حد سواء، وذلك مثل لعب الرياضة معا، أو تبادل النشاط المفضل، أو الانضمام إلى النادي أو المشاركة في العمل التطوعي، مما يوفر لكما مساحة توافق للحديث مع بعضكما البعض.

 

2. ليس مجرد شريك، بل توأم الروح

 

عندما يكون زوجك أفضل صديق، فإن العلاقة بينكما تكون أعمق بكثير من مجرد الانجذاب المادي؛ فأنت تشعر بالراحة الكافية عند تبادل الحديث معه عن معظم الأسرار، والآمال، والأحلام، والرغبات، أو تريد فعلا قضاء بعض الوقت معه.

 

تنطوي الصداقة على الاحترام واللطف، وليس الرومانسية فقط، لذلك فإن الزواج دون صداقة حقيقية قد يدوم ولكن بلا معنى.

 

3. الصداقة علاج  لكثير من المشاكل

 

أحيانا يكون من الأسهل علاج أصدقائك بشكل أفضل من تقديم العلاج لعائلتك، فمعظم الناس لا يتجاهلون الأصدقاء، أو يتعاملون بعنف معهم، أو يصرخون في وجوههم، لذلك من السهل الحصول على الراحة مع شريك الحياة وتحديد سبل للتعامل معه.

 

ولا يعني زواجك أنه يمكنكما أن تتوقفا عن كونكما أصحاب شخصيات لطيفة مع بعضكما البعض، بل يجب التذكر في كل مرة بأن هذا الشخص لا يزال صديقك، لذلك يجب التعامل معه على هذا النحو.

 

4. الصداقة تساهم في التغاضي عن المظهر الخارجي

 

دعونا نكون صادقين؛ الكثير من الناس الذين يتزوجون ينجذبون جسديا لشخص ما، ولكن قد لا يكون بينهم شيء مشترك، فقد نطيل النظر للكرف الآخر لساعات، ولكن من المستحيل إجراء محادثة.

 

إذا قمت بإنشاء علاقتك على أساس النظرات، فعليك أن تعلم أنها قد تتلاشى قريبا، ربما ليس في السنة الأولى سنة أو الخمسة، ولكن بعد عشرين عاما من الآن؛ سيتغير زوجك، وسيزداد وزنه على الأرجح قليلا، ويصبح لديه الكثير من التجاعيد، وربما يقل شعره قليلا. لذلك، إذا بنيت علاقتك على أساس الصداقة، فإن حبك يبدو كما لو كان مستمرا.

 

الصداقة لها نفس القدر من الأهمية، إن لم تكن أكثر من الرومانسية. في حين أنك يجب أن تحافظ على الرومانسية في العلاقة الزوجية الرومانسية قدر المستطاع، ولكن الصداقة تسمح لك بالاعتماد على صديق يساعدك حقا في بقاء الترابط بينكما على قيد الحياة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان