رئيس التحرير: عادل صبري 09:38 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

احمي عائلتك من إدمان القهوة.. ليست مجرد مشروب

احمي عائلتك من إدمان القهوة.. ليست مجرد مشروب

رفيدة الصفتي 22 أغسطس 2017 18:01

قالت الدكتورة ليزلي كورن الأستاذة بجامعة هارفارد، إن القهوة بالأساس هي دواء، وليست مجرد مشروب. وبالتالي، فإنه ينبغي أن تستخدم بجرعات محددة مثل الدواء لأنها قد تصبح مثل المخدرات، وتستخدم لأغراض محددة فقط، لأن الإفراط في استخامها لفترات طويلة يسبب آثارا سلبية تصل إلى حد الإدمان ولها بعض الآثار الصحية السلبية في الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأرق والقلق.

 

وأوضحت د. ليزلي المتخصصة في طب الصحة النفسية التكاملي والتغذية والإجهاد، أن القهوة مثل العديد من الأدوية لها عدد من الآثار المفيدة، لكن استخدامها بإفراط لفترات طويلة يسبب آثارا سلبية مثل القلق والأرق والإرهاق.

 

ومع ذلك يمكن أن تساهم القهوة أيضا في تعزيز المزاج في الاكتئاب، وزيادة الأداء العقلي والتركيز بسبب الزيادة في مستوى الدوبامين، فالقهوة تحتوي على مئات من المواد الكيميائية، بما في ذلك جرعة قوية من الكافيين ومعروفة، وهي مادة كيميائية قد تسبب الإدمان لأنها من المعروف أنها تسبب بعض الآثار الصحية السلبية في الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأرق والقلق، كما أنها غنية في البوليفينول التي تعمل كمضادات الأكسدة التي تقلل من العمليات الالتهابية في الجسم.

 

وأضافت د.ليزلي في مقالها المنشور على موقع "سيكولوجي توداي": يجب أن تستخدم القهوة باعتدال، وينبغي أن يكون دائما من القهوة العضوية (طبيعية تماما)، فالقهوة غير العضوية تحتوي على مبيدات الحشرات ومبيدات الأعشاب التي تضر الجسم والعقل وكذلك البيئة والمجتمعات التي يزرع فيها، ومن القهوة التي ليست منزوعة الكافيين.

 

واستدركت: "على الرغم من أن هناك بعض الفوائد الصحية ثبت لشرب القهوة العضوية، فإنه ينبغي أن تستهلك باعتدال بسبب تسببها في الإدمان واحتمالات الآثار السلبية على الصحة العقلية".

 

وحول الأوقات التي يمكن استخدامها فيها قالت: عندما تستخدمها في الصباح، يمكن أن يساعد كوب واحد على تنظيم إيقاع الساعة البيولوجية ولكن يجب تجنبها في فترة ما بعد الظهر والمساء إلا إذا كان المرء يحتاج إلى منبه، الناس قد تستخدم الكافيين لمكافحة التعب ولكن الاعتماد على القهوة وحدها لمعالجة التعب يثير مستويات الأدرينالين في الجسم ويمكن أن يؤدي إلى استنفاد الغدة الكظرية.

 

الغدد الكظرية تنظم استجابة الإجهاد، ولكن عندما تكون قد استنفدت قد يكون من الصعب الرد على الإجهاد لأن قدرتها على إنتاج الهرمونات اللازمة تعرقل، تخيل قيادة السيارة وأنت تضغط بقوة على دواسة الوقود، لكنها في الوقت ذاته على الوضع محايد، في نهاية المطاف هذا سوف يسبب حرق المحرك بها، الغدد الكظرية هي مثل محرك جسمك، وعلى استعداد لضخ الهرمونات ردا على الضغوطات في البيئة الخاصة بك، وعندما يتم تحفيز الغدد الكظرية مرارا وتكرارا، بشرب القهوة العادية، فإنها يمكن أن تستنفد.

 

هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة مستويات التوتر والمشاكل الصحية، بما في ذلك القلق والأرق وارتفاع ضغط الدم والصداع والاكتئاب ونقص السكر في الدم والتهاب المفاصل والقرحة والربو وأمراض القلب.

 

وأوضحت: الناس الذين يشعرون بالقلق أو لا يستطيعون النوم في كثير من الأحيان ليسوا على علم بكمية الكافيين التي يتناولونها يوميا، عندما كنت أعمل في جبال المكسيك أبلغ كثير من الناس عن القلق والأرق وعندما سألت عن استخدام الكافيين نفوا ذلك، حتى سألت أسئلة محددة حول المنتجات التي تحتوي على الكافيين، كثير من الناس كانوا يشربون عدة زجاجات من كوكا كولا يوميا، ولكنهم لا يعلمون بها كمصدر للكافيين، ولذلك أجري استقصاء تناول الكافيين مع كل عميل لمساعدتهم على قياس كمية الكافيين التي يتناولونها من جميع المصادر كل يوم.

 

كيفية القضاء على إدمان القهوة

 

عملية إزالة السموم من إدمان القهوة يمكن أن تتحقق جسديا في أربعة أسابيع، بدءا من أسبوع الأول؛ حيث عليك استبدال 50% من مقدار تناولك للقهوة مع القهوة منزوعة الكافيين العضوية (أورجانيك بدون كافيين)؛ وفي الأسبوع الثاني، استبدال 75 في المئة وإضافة في كوب من الشاي الأسود أو الأخضر. وفي الأسبوع الثالث، استخدم 1/2 كوب من القهوة فقط، وكوب من الشاي الأسود أو الأخضر؛ وفي الأسبوع 4، شرب كوبين فقط من الشاي الأخضر.

 

ولأن الشاي الأخضر يحتوي على بعض الكافيين فسوف تشعر بفوائد الكافيين، ولكن لأنها غنية في الثيانين، وهو مضاد للقلق الطبيعي الذي يعاكس آثار الكافيين، فإنه ينظم آثار غضب من الكافيين، ويمكنك أيضا الاستفادة من المكملات مع الأحماض الأمينية التيروسين (100-150 ملغ) على معدة فارغة في الصباح لمواجهة التعب أو استخدام الشاي روديولا وكلاهما يدعم الدوبامين في الدماغ.

 

وأضافت: "كما أشجع العملاء على مراقبة وقبول التعب الحقيقي الذي يشعرون به وأن يصبحوا على بينة من استخدامهم للقهوة للتعب والمزاج، في الواقع هذا هو الأفضل، أعني استخدام القهوة كدواء وليس كمشروب".

 

بعض الناس قادرون على استخدام القهوة كدواء عند الحاجة في المناسبات الخاصة، ومعرفة هذا قد يساعدهم على الانتقال من استخدامها كمشروب يومي، وفي هذه الحالات سيحدث تحسين لنوعية النوم، وتوفير لهرمون الغدة الكظرية وزيادة جودة تناول البروتين وزيادة امتصاص الطاقة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان