رئيس التحرير: عادل صبري 01:38 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

قبل الإنجاب.. 7 أشياء يجب مناقشتها مع شريك الحياة

قبل الإنجاب.. 7 أشياء يجب مناقشتها مع شريك الحياة

المرأة والأسرة

أشياء يجب مناقشتها قبل الإنجاب

قبل الإنجاب.. 7 أشياء يجب مناقشتها مع شريك الحياة

رفيدة الصفتي 09 أغسطس 2017 14:54

الاقتراب من الأبوة والأمومة لأول مرة يعد أمرا مثيرا ومخيفا للزوجين، فلا يخاف الآباء الجدد من فكرة الانتظار والترحيب بالصغار، ولكن يصبح الخوف ملازما لهم عندما يتعلق الأمر ببعض القرارات السيئة في الأبوة والأمومة.

 

يمكنك تهدئة بعض مخاوفك إذا أدركت أن الأبوة والأمومة تبدأ قبل الإنجاب بوقت طويل، ومن الأفضل التفكير جيدا مع شريك الحياة في عدد من القرارات قبل قدوم المولود الأول.

 

نقدم لك 7 أشياء يجب مناقشتها مع شريك الحياة، وذلك بحسب موقع "فاميلي شير":

 

1. كم طفلا تريد وما المدة الزمنية بينهم؟

 

العديد من الأزواج يفكرون في الدخول في مناقشة مع شريك الحياة حول عدد الأطفال الذين يريدون، ولكن البعض ينسى سؤالا هاما، وهو مال المدة الزمنية المتباعدة التي تريدها بين كل طفل؟

 

قد يقرر الكثير من الازواج أن تكون المدة الزمنية بين الطفل الأول والطفل الثاني سنة واحدة فقط، حتى يتشارك أطفاله في نفس التجربة، ولكنك يجب أن تعلم أنه لا توجد طريقة تضمن بها حدوث حمل سريع مرة أخرى بعد الولادة مباشرة وبالتزامن مع فترة الرضاعة إذا كانت طبيعية.

 

2. أسماء الأطفال

 

لن تحتاج إلى اتخاذ قرار بشأن اسم معين قبل أن يحدث الحمل، ولكن بعض الأزواج لا يتوقعون الخلافات والشجارات التي يمكن أن تحدث عند اختيار اسم الطفل.

 

فهل أنت ضد اختيار الأسماء الشائعة مثل سارة أو محمد؟ وهل لديك قائمة أسماء تنظر فيها بجدية منذ أن كنت تبلغ 15 عاما؟

 

ولكن الدخول في هذه المناقشات أولا، سيرفع عنك الكثير من التوتر ويجعلك تختار جيدا، عندما كنت على استعداد لحسم اللحظات الأخيرة في الاختيار.

 

3. الختان وثقب الأذن

 

كيف يشعر الآباء عند التفكير في الخيارات التي من شأنها أن تسبب ألما للطفل، مثل الختان الأولاد الذكور حديثي الولادة أو ثقب الأذن للفتيات الرضع؟ هذه المواضيع يجب أن يتم مناقشتها وحل أي خلافات فيها قبل ولادة الطفل.

 

4. الدين

 

كيف ستتعامل مع ديانة طفلك وخاصة إذا كانت الأم من ديانة مختلفة عن الأب، فهل سيلتحق الطفل بديانة أمه أم بديانة أبيه؟ وهل سيشارك الطفل في نشاطات إيمانية معينة، أم ستقوم باتخاذ نهج ديني أكثر استرخاء؟ لذلك قبل أن يحين وقت قدوم الطفل يجب أن يكون الأزواج قد قرروا بالفعل فيما يتعلق بديانة أولادهم.

 

5. توازن مسؤوليات الأبوة والأمومة

 

الأبوة والأمومة مهمة ضخمة وليست سرا مجهولا، فالآباء بحاجة إلى توفير ماليا لأولئك الأطفال حتى يكبروا بصحة وسعادة، فضلا على رعايتهم باستمرار في المنزل.

 

ويفضل بعض الأزواج تقسيم كل مهام الأمومة والأبوة والرعاية المنزلية بشكل متساو، بينما يفضل الآخرون أن يكون لكل زوج الجزء الأكبر في مهمة واحدة. ولكن قبل أن يأتي الأطفال إلى الحياة، يجب تحقيق التوازن بشكل أفضل لكل الأطفال.

 

6 - التعليم مدرسي أم منزلي أم خاص؟

 

الأمر متروك لكل الآباء والأمهات لتحديد مستقبل أبنائهم وإقرار الإيجابيات والسلبيات لكل مسار تعليمي، ومعرفة الوقت والجهد الذي يستغرقه كل مسار.

 

هل تريد أن يكون لأطفالك حصة من التعليم المنزلي؟ هل ترغب في تطبيق التعليم الخاص الذي يعتمد على رغبات طفلك؟ أم أنك تعتقد أن طريق المدارس العامة التقليدية هو الأفضل؟

 

7 - العقوبات

 

ما هي أشكال الانضباط التي سوف تستخدمها مع شريك حياتك ومن ثم تطبيقها على أطفالك في المستقبل؟ بعض الناس مؤيدون للعقوبات التقليدية، في حين يتعهد آخرون بعدم استخدام العقاب الشديد كالضرب. ولكن يجب أن تكونا على نفس المستوى عندما يتعلق الأمر بالانضباط التي يجعل الأبوة والأمومة في حياتك أسهل بكثير.

 

كل شخص لديه آراء مختلفة حول قرارات الأبوة والأمومة، ولكن يجب مناقشتها بالفعل مع شريك الحياة، والاتفاق على خيارات الأبوة والأمومة المهمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان