رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

كم عدد ساعات النوم التي يحتاجها طفلك يوميًا؟ خبراء يجيبون

كم عدد ساعات النوم التي يحتاجها طفلك يوميًا؟ خبراء يجيبون

المرأة والأسرة

نوم الأطفال

كم عدد ساعات النوم التي يحتاجها طفلك يوميًا؟ خبراء يجيبون

رفيدة الصفتي 28 يوليو 2017 14:56

بعد أنشطة طويلة وألعاب مبهجة وفرحة مضاعفة وضحكات تطرب الآذان، تتبدل الأحوال ويتم استبدال الثرثرة العادية بالأنين المزعج، ويتحول السلوك اللطيف إلى آخر صاخب غير محتمل، ويصبح كل شيء مرعب يذكرنا بأن نهاية العالم قد اقتربت.

 

ويعرف الآباء علامات الإجهاد والتعب التي يمر بها الطفل عند رغبته الشديدة في النوم، أو إذا لم يحصل على قسط كاف من النوم، فالنوم أمر مفيد للأطفال ولصحة الجسم عموما، ولكن الأهم هو الترتيبات والروتين الذي يجب إعداده من أجل الحصول على نوم صحي.

 

تأثير النوم على الأطفال

 

ووفقا للأكاديمية الأمريكية لطب النوم، فإن الحصول على قسط كاف من النوم يوميا يؤدي إلى تحسين "الاهتمام، والسلوك، والتعلم، والذاكرة والتنظيم العاطفة، والحياة، والصحة العقلية، وينعكس أيضا على الصحة البدنية بشكل أفضل"، وهي كلها أشياء يحتاج الأطفال إلى القيام بها، في حياتهم المدرسية أو في المنزل.

 

بالإضافة إلى ذلك، فإن عدم حصول الطفل على قسط كاف من النوم كل يوم، يصبح أمرا مرتبطا ب "مشاكل السلوك، وضعف التعلم والأداء المدرسي، وسوء المزاج، والمشاكل العاطفية، والصحة السيئة بما في ذلك السمنة"، وذلك وفقا لمؤسسة النوم الأمريكية.

 

كم ساعة يجب أن يحصل أطفالك عليها كل ليلة؟

 

كما أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب النوم، وأقرته الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، فإن الرضع من سن أربعة أشهر إلى سنة واحدة، بحاجة إلى 12-16 ساعة يوميا من النوم، بما في ذلك مدة القيلولة.

 

وينبغي أن تتراوح ساعات النوم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين إلى 11 ساعة يوميا، ويحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 و 5 سنوات إلى 10-13 ساعة يوميا من النوم.

 

بينما يحتاج الأطفال في سن الابتدائية الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 سنة إلى 9-12 ساعة في فترة 24 ساعة، ويحتاج المراهقون الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 18 سنة إلى 8-10 ساعات كل ليلة.

 

هناك شيء آخر يجب أن تعرفه

 

من المهم أن ينام طفلك ساعات كافية كل ليلة، ولكنه لن يستفيد كثير إذا كان لا يدخل إلى النوم في تلك الساعات بشكل ثابت يوميا.

 

إذا كان أطفالك يشاهدون التلفاز أو يلعبون ألعاب الفيديو أو يستخدمون الأجهزة الذكية أو أجهزة الكمبيوتر كثيرا، وخاصة قبل النوم، فقد يؤثر ذلك على طبيعة نومهم.

 

وتقترح الدكتورة سارة لوران، الباحثة في النوم في جامعة ولونغونغ الآباء، بتحديد وقت لإيقاف "الإضاءة" في الأجهزة، ثم إنشاء روتين وقتي مهدئ للنوم. وذلك من خلال تطبيق قاعدة في المنزل بأن تبقى الأجهزة الإلكترونية بعيدة عن غرف النوم.

 

ونصحت لوران الآباء بضرورة حصول أطفالهم على مزيد من التمارين الرياضية خلال النهار لمساعدتهم على الحصول على نوم أفضل في الليل.

 

ويحتاج الأطفال ساعات كافية من النوم حتى تعمل أجسادهم وعقولهم بشكل جيد، فإذا كان طفلك لا يحصل على قسط كاف من النوم، ففكر في أن يكون وقت النوم مبكرا عن مساء الليلة السابقة. وقد تحتاج إلى ضبط روتين الطفل تدريجيا حتى يكون التغيير أسهل عليه.

 

عليك الحد من وقت الشاشة أو غيره من الأنشطة المحفزة وخاصة عند اقتراب وقت النوم، حتى لا تجعل نوم الطفل أكثر صعوبة.

 

تذكر أن بعض الأطفال قد يحتاجون إلى المزيد من ساعات النوم، في حين أن الآخرين قد يحتاجون إلى ساعات أقل.

 

لذلك، انتبه إلى مزاج طفلك وسلوكياته عندما يحصل على قدر أقل من النوم، وقارن ذلك عندما يحصل على قدر كاف من النوم، واضبط روتينه حسب الحاجة. وعلى الآباء القيام بما هو أفضل لصحة أطفالهم ورفاهيتهم، والبدء باحتياجات نومهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان