رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قواعد لا يمكن تجاهلها لتحقيق الانضباط في حياة المراهقين (2)

قواعد لا يمكن تجاهلها لتحقيق الانضباط في حياة المراهقين (2)

المرأة والأسرة

نصائح للآباء للتعامل مع المراهقين

نصائح للآباء

قواعد لا يمكن تجاهلها لتحقيق الانضباط في حياة المراهقين (2)

رفيدة الصفتي 27 يوليو 2017 14:00

"كنت أتمنى لو أنه مازال طفلا" عبارة ساخرة يرددها كثير من الآباء في مرحلة ما من حياتهم بعد معاناة صعبة مع أبنائهم المراهقين، حيث تتحول رغبة الأب بأن يكبر ابنه بسرعة إلى مرحلة التمني أنه لازال طفلا.

 

ويحاول الآباء الأذكياء إيجاد سبل لتحقيق السلام في المنزل، ويختارون السلاح السري المسمى "قواعد المنزل للمراهقين" بشأن مسائل مختلفة مثل سلامة المراهقين، عاداتهم الصحية، والسلوكيات والأخلاق، وبعض القيود على أمور أخرى.

 

ولكن هل من السهل أن يلتزم المراهق بهذه القواعد؟ هل من المتوقع أن يطبقها دون تذمر أو اعتراض؟ ستكون الإجابة "لا" أو "ربما يفعل ذلك"، لذلك نقدم لك الجزء الثاني من النصائح التي تجعل الأبناء في سن المراهقة ملتزمون بقواعد المنزل، وذلك بحسب موقع "مام جاكشن".

 

قد تكون القواعد أدوات عملية لمساعدة الأطفال على تطوير عاداتهم الشخصية نحو الأفضل، فعندما تطلب من طفلك قضاء وقت أقل على جهاز الكمبيوتر ومزيد من الوقت مع النشاط البدني، قد يتجاهل حديثك. ولكن عند وضع قاعدة منزلية لها عواقب مترتبة عند كسرها، فإنّ النتائج يمكن أن تكون أفضل.

 

1. القيام بالواجب المنزلي

 

قد يحصل أطفالك على درجات جيدة في المدرسة، ولكنها قد يتصفون بالبطء في أداء واجباتهم المنزلية. فإذا كان المراهقون في حاجة إلى الكثير من التركيز لاستكمال واجباتهم المنزلية كل يوم، فأنت تحتاج إلى قاعدة تضبط الأمور.

 

فعلى سبيل المثال، يمكنك أن تخبرهم أنهم بحاجة إلى إكمال واجباتهم المنزلية، حتى يتمكنوا من مشاهدة التلفزيون، أو الخروج مع الأصدقاء. ثم قم بتحديد الوقت الذي يحتاجون إليه لإنهاء واجباتهم المنزلية. وبهذه الطريقة، لن يكون لديك ما يدعو للقلق في اللحظات الأخيرة لتسليم المطلوب منهم.

 

2. لا تمكث طويلا أمام الكمبيوتر أو الهاتف الذكي

 

الأجهزة الرقمية شر ضروري وهي تسبب الإدمان، وبالتالي فإن وجود قواعد منزلية يمكن أن تساعد في منع طفلك من الوصول إلى مرحلة الإدمان على الهاتف الخليوي أو جهاز كمبيوتر.

 

إذا كان طفلك يريد الهاتف الخليوي، فاطلب منه أن يدفع رسوم أسبوعية لذلك، وهذا سيشجعه على الالتزام بالوقت المحدد للاستخدام، مما يساهم في تقنين استخدام الأجهزة الذكية.

 

وفيما يلي بعض الأمثلة على قواعد المنزل للمراهقين، وهي لا يمكن استخدام الهواتف المحمولة على طاولة العشاء، أو عندما يتحدث شخص ما إلى طفلك، أو لا يمكن استخدام الهاتف بعد التاسعة.

 

يمكنك وضع قواعد مماثلة لاستخدام جهاز الكمبيوتر، من خلال تعيين حد زمني لاستخدام الكمبيوتر، كما يمكنك منع الوصول إلى مواقع الويب غير الملائمة لسنهم. وقم بإعطائهم الآيباد بعد الانتهاء من واجباتهم المنزلية.

 

كما يمكنك وضع القواعد التي تقنن مشاهدة التلفزيون، ووضع قواعد على أنواع الأفلام والألعاب أو القنوات التي يمكن الوصول إليها. والأهم من ذلك، الحد من الوقت الذي يقضونه في اللعب أو مشاهدة التلفزيون إلى ساعة كل يوم.

 

قواعد تبني مهارات الحياة

 

لن يعيش أطفالك معك إلى الأبد، فسوف يذهب المراهق قريبا إلى الكلية، مما يعني أنه يجب أن يعيش كل شيء بنفسه، ويفعل الأشياء من تلقاء نفسه ويجد سبلا لحل مشاكله. ولا يمكنك أن تعول أطفالك طوال حياتهم، ولكن ما يمكنك القيام به هو إعدادهم لمواجهة الحياة.

 

3 - قدر قليل دائم من المساعدة

 

يجب أن تكون الأعمال المنزلية للجميع، ويجب أن تكتمل في الوقت المناسب، وينبغي أن تكون هذه القاعدة العامة في المنزل. وقم بتكليف المراهقين ببعض المهام التي يجب القيام بها كل يوم. يمكن أن تكون المهام بسيطة مثل إخراج القمامة، أو تنظيف الطاولة بعد العشاء، أو القيام بمهمة غسيل الأطباق في أيام معينة.

 

ولا يوجد عذر لعدم القيام بالأعمال إلا إذا طفلك مريضا أو خارج المنزل، وتذكر أن فكرة مساعدة الأطفال في الأعمال المنزلية تهدف إلى تعليمهم المهارات الأساسية لإدارة الأسرة. لذلك يجب إعفائهم في الأيام التي بها الكثير من الواجبات المنزلية أو أثناء الامتحانات، أو عندما يكون لديهم أنشطة أخرى.

 

4. النظافة

يجب أن يفهم المراهق أنه إذا تسبب في فوضى عليه إعادة الأمور كما كانت عليه قبل ذلك، كما يجب عليه تنظيف غرفته كل يوم، وترتيب سريره كل صباح، ووضع الملابس في سلة الغسيل وليس على الأرض، وتنظيف الخزائن والحمامات أيضا، وإذا أخذ علبة الحليب من الثلاجة، فعليه إعادتها بعد استخدامها، وألا يترك حقيبته أو أحذيته أو ملابسه في جميع أنحاء المنزل.

 

هذه القاعدة تجعل الحياة سهلة على المراهق، عندما يكون مع صديقه، أو زميل في السكن الجامعي، أو في حياته الزوجية مستقبلا.

 

5. لا للتلاعب

 

أخبر ابنك المراهق أنه يحتاج إلى التحكم في أفعاله وقبول العقاب دون شكوى أو بكاء أو صراخ أو جدال معك. ووضح له أن إلقاء اللوم على الآخرين نتيجة لأفعالهم كمحاولة للتخلص من العقاب من خلال الصراخ والبكاء هو وسيلة تلاعب وليس سمة جيدة.

 

قواعد الحياة الاجتماعية الصحية

 

عادة ما يكون للمراهقين حياة اجتماعية نشطة، فهم يحبون قضاء المزيد من الوقت مع أصدقائهم أكثر من الآباء، وينجذبون نحو الجنس الآخر.

 

مع بلوغ سن المراهقة سن البلوغ، يزداد الفضول حول العلاقات والجنس الآخر، ولكن يجب وضع القواعد التي تعطي المراهق بعض الحرية للاختلاط مع الجنس الآخر، وإلا سوف يخفي علاقته معك، واشرح له الفرق بين الإعجاب والتعلق والحب، وضع قواعد حول التعامل مع الجنس الآخر.

 

تحدث مع المراهق عن العلاقات غير الآمنة، وتحدث معه عن مشاكل السن مثل الاغتصاب والمخدرات، وضع له قواعد للتعامل مع الجنس الآخر، بألا يحدث تواصل بدني أو تلامس أو تقبيل. كما أنه بحاجة إلى أن يخبرك إلى الأماكن الذاهب إليها، ووضح له قائمة الأماكن التي يمكن أن يذهب إليها والأماكن التي لا يجب أن يقترب منها.

 

قد لا يوافق أطفالك على هذه القواعد، فهو يرى أنه شخص بالغ من الطبيعي أن يمر بهذه المرحلة، ولكن عليه الالتزام بالقواعد.

 

19. المراهق والأصدقاء

قد لا يحب الآباء اختيارات المراهقين عندما يتعلق الأمر بالأصدقاء، ولكن يمكن التأثير على اختياراتهم من خلال التوجيه، ويمكنك أيضا أن وضع قواعد بشأن مقدار الوقت الذي سيقضيه المراهق مع أصدقائه. ويمكنك أيضا أن تعلمه كيفية التعامل مع مشاكل الصداقة، وكيفية التعامل مع البلطجة.

 

6. الصراخ لن يجلب أي شيء

 

تنظيم المشاعر أمر بالغ الأهمية للمراهق، فإدارة العواطف لا تعني قمع المشاعر أو إخفاءها، ولكنها تتعلق بالتعبير عن المشاعر بطريقة صحية، دون عنف أو عدوان. فالمراهقون ضعفاء عاطفيا ويحتاجون إلى إرشادات حول كيفية إدارة مشاعرهم.

 

ساعدهم على إدارة العواطف مثل الغضب والغيرة والخوف. وعلى سبيل المثال، اطلب من المراهق إذا كان غاضبا، أن يأخذ استراحة لمدة خمس دقائق، ويتحدث عن ذلك في وقت لاحق. لكن الصراخ أو رمي الأشياء أو الإساءات أو أي شيء آخر يمكن أن يضر الآخرين هو أمر غير مقبول.

 

والفكرة هي أن يتعلم المراهق، أنه من الطبيعي أن يمر بالمشاعر السلبية مثل الغيرة أو الغضب، ولكن من المهم التعبير عنها بطريقة صحية، حتى لا يضر نفسه أو غيره.

 

7. التحدث مع الآباء

 

هناك قاعدة عائلية هامة يجب أن يعلمها المراهق، وهي التحدث إذا كان هناك شيء يزعجه، فلا يذهب إلى الفراش غاضبا. أخبر أطفالك أنك موجود إذا أرادوا الحديث معك، وكن صديقهم واستمع لهم دون الحكم عليهم، حتى يتحدثوا بأريحية.

 

وتشمل القواعد الهامة الأخرى التي يجب أن يلتزم بها المراهق في التواصل مع الآخر، بألا يقاطع أحدا عندما يتحدث، وأن يتحدث عندما يحين دوره في الحديث، وعليه الاستماع إلى الشخص الآخر بعقل مفتوح، وألا يحكم عليه أو يحدد ما إذا كان مذنبا أم لا.

 

يجب أن يحاول المراهق أن يفهم وجهة نظر الشخص الآخر، وأن يكون متعاطفا معه، ومن خلال وجود هذه القواعد، يمكنك تعليم أطفالك كيفية التواصل مع الآخرين دون الإساءة لأحد.

 

نصائح للآباء لفرض قواعد البيت للمراهقين

 

تطبيق قواعد المنزل على المراهقين ليس بالمهمة السهلة، فيعتقد المراهقون أنهم لا يحتاجون إلى مساعدة آبائهم، والحقيقة هي أنهم بحاجة إلى التوجيه والانضباط. لذلك نقدم لك بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على وضع قواعد في المنزل.

 

ناقش القاعدة والعقاب مع أطفالك، وينبغي أن يكون جدول الأعمال به توضيح للسلوكيات المقبولة وغير المقبولة.

كن عادلا عند وضع العقاب، حتى لا يشعر طفلك وكأنه يتم تحديده أو استهدافه، وينبغي أن تكون النتيجة ذات صلة بالقاعدة التي يتم كسرها.

 

كن متسقا عند تحديد القواعد وأفكار العقاب، فإذا تم كسر القواعد إذا عليهم مواجهة العقاب لا الاكتفاء بالاعتذار.

كن منفتحا للنقاش واستمع إلى أطفالك طالما أنهم لا يصرخون أو يقومون بالإساءة، وهذا لا يعني أن تستجيب لمطالبهم. ولكن عليك أن تفهم مشاعرهم وتتعاطف معهم، ولكن يجب أن تبقى القواعد كما هي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان