رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

7 أخطاء تجنبي حدوثها في أول لقاء مع شريك حياتك

7 أخطاء تجنبي حدوثها في أول لقاء مع شريك حياتك

المرأة والأسرة

اول موعد غرامي

7 أخطاء تجنبي حدوثها في أول لقاء مع شريك حياتك

وكالات 25 أبريل 2017 10:17

يمثل الموعد العاطفي الأول محطة استثنائية في العلاقات الرومانسية لأنها تترك انطباعاً قوياً عن طبيعة شخصية كلا الطرفين.

لذا، قد تكون بعض الهفوات التي ترتكبينها دون قصد أو في غفلة منكِ سبباً في قطع جذور هذه العلاقة قبل ولادتها.
 

فما هي هذه الأخطاء التي ينبغي لكِ تجنبها عند الاستعداد وأثناء لقائكِ العاطفي الأول بشريكِ حياتكِ المرتقب؟

 

كوني في الموعد

عدم حضوركِ في وقت الموعد المحدد قد يوحي للطرف الآخر بأنكِ غير مهتمة به، بل إن عدم احترام المواعيد يعطي صورة جداً سلبية عن شخصيتكِ وعن نمطكِ في الحياة.

هو الأمر الذي قد يجعل الحبيب المرتقب لا يلقي بالاً لأطوار اللقاء، بل ينتظر نهايته بفارغ الصبر على أمل عدم الاضطرار للقائكِ مرة أخرى!

 

اهتمي بمظهرك

ينبغي لكِ أن تحضري الموعد بشكل مقبول، دون إفراط في الزينة فلا يعقل أن تذهبي بثياب غير مرتبة كتلك التي تعتادين ارتداءها في عطلة نهاية الأسبوع للمكوث في المنزل ومشاهدة الأفلام، أو بشعر غير مرتب.

في المقابل، لا تبدي اهتماماً مبالغاً في شكلكِ ومظهركِ كما لا تقومي أبداً بإخراج مرآة الجيب لتعدلي شعرك أو ماكياجك، بل تأكدي أن هذا الأمر قد يوحي بأن شخصيتكِ سطحية تهتم بالمظاهر فقط.

 

لا تكثري من الأسئلة

ينبغي لكِ التحكم في نفسك خلال الموعد لتتعلمي الإنصات للطرف الآخر. لا تكثري من مقاطعته أثناء الحديث ودعيه يتحدث بكل راحة عن نفسه، فالهدف من هذا اللقاء هو أن يتعرف كل واحد منكما على الآخر، ولا تلعبي دور نجم الليلة وتجعلي كل أطوار اللقاء حديثاً عنكِ وعن منجزاتكِ و أهم سماتكِ!
 

لا ينبغي لكِ أيضاً أن تحضري مجموعة من الأسئلة وتعقدي العزم على عدم العودة للبيت إلا وفي حوزتكِ جميع الإجابات عنها. تذكري أن الأمر يتعلق بموعد عاطفي وليس بجلسة استنطاق. فكثرة طرح الأسئلة قد تجعل الطرف الآخر يشعر بالإحراج والضيق.

 

احتفظي بجانبكِ الغامض

لا تفقدي كل ما في جعبتك من أسرار عند اللقاء الأول، لتضمني لقاءات أخرى! فإذا كشفت كل الأوراق منذ أول موعد، فلن يبقى لكِ شيء آخر تتحدثين عنه وتبوحين به له في المستقبل، وهو ما قد يجعل الملل يتسلل إلى قلبه.

 

ابتعدي عن الانتقاد

تجنبي كذلك كثرة الانتقاد خلال حديثكما. إن كان المطعم لم يعجبكِ أو لون الأزهار الموضوعة فوق الطاولة أو الموسيقى التي يشغلها المطعم، أو أن لباس النادل لم يرقيكِ، فليس من المناسب على الإطلاق أن تنتقدي كل هذه الأشياء دفعة واحدة فالرجال لا يحبون النساء كثيرات الانتقاد.

 

لا تتحدثي كثيراً عن علاقاتكِ السابقة

الموعد الغرامي الأول فرصة لاكتشاف شخصية الحبيب المرتقب، لذا لا تكثري من ذكر مناقب ومساوئ حبيبكِ السابق. لا تدعي علاقاتكِ السابقة تكون سبباً في فشل علاقات مستقبلية. عليكِ أن تتعلمي كيف تنسي الماضي أثناء الحديث في الموعد العاطفي الأول وألا تدعي مجالاً للذكريات لتفسد هذا  اللقاء.

 

إن كثرة الحديث عن فشل العلاقات العاطفية سواء تعلق الأمر بعلاقاتكِ الشخصية أو بعلاقات أشخاص تعرفينهم، يعد من بين أنجح الوسائل لإفساد الموعد العاطفي! بل إن الحديث عن مثل هذه الأمور بكثرة قد يجعل الحبيب المرتقب يظن أنكِ السبب الأساسي الرابط بين كل هذه العلاقات الفاشلة.

 

ننصحكِ أن تعيشي لحظات اللقاء في الحاضر، دون تذكر للماضي، أو تخطيط للمستقبل. إن أعجبتكِ شخصية الطرف الآخر، فلا تستعجلي في التخطيط والحديث عن تفاصيل حياتكما المستقبلية معاً: عن عدد الأطفال وأسمائهم، و نوع السيارة التي ستقتنيان. عودي بمخيلتكِ إلى الحاضر! فقط عيشي الحاضر.

 

تصرفي حسب طبيعتك

تصرفي على طبيعتكِ ولا تكثري من التصنع وتقمص شخصية لا تمت إلى واقعكِ بأي صلة. فلن تستطيعي أن تحافظي على صورتكِ المزيفة لوقت طويل، كما أن الهدف هو معرفة ما إذا كان الشريك سيعجب بشخصيتكِ الحقيقية، التي ستكون سبباً في دوام العلاقة بينكما.

 

لا تظهري كذلك بمظهر الأم، فتمنعيه مثلاً من تناول طبق ما تحت ذريعة عدم احتوائه على مكونات صحية، فقد يبدو هذا في نظره تجاوزاً غير مقبول. عبري عن رأيك إن اقتضى الأمر بكل لطف و أدب.

 

عند الذهاب إلى الموعد الغرامي، ألقي نظرة أخيرة على هاتفكِ المحمول، وضعيه على وضعية الصامت. لا تلصقي عينيك به طوال الحديث، أو تكثري من استخراجه من حقيبة اليد وإرجاعه إليها للاطلاع على آخر المنشورات والتعليقات والرسائل. فقد يكون تعاملكِ العفوي مع هاتفكِ سبباً في ضياع فرصة العمر!

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان