رئيس التحرير: عادل صبري 02:24 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كيف تتعاملين مع زوجك في الفراش؟

نصائح للمرأة الرومانسية

كيف تتعاملين مع زوجك في الفراش؟

وكالات 09 أبريل 2017 12:24

لا بد أن يعلم الجميع أنه مهما طالت مدة الرباط المقدس ومهما تقدم بهم العمر لا يوجد عمر افتراضي للعلاقة الحميمة بين الزوجين. لذلك يجب على الطرفين ارضاء كل منهما أثناء العلاقة الحميمة ويكون بينهما رضا وحب وتوافق لتحقيق حياة زوجية سعيدة.

 

كما لابد من التجديد والتطوير والتغيير في أساليب العلاقة الحميمة. قد يكون التجديد في الحوار الحميم الذي يدار بينهما أو إبتكار طرق وأوضاع جنسية جديدة وذلك لمنع الركود والملل أن يتخلل الحياة الزوجية.

 

بشكل عام، لتحقيق المتعة بين الزوجين يجب زيادة جرعة المداعبة قبل الجماع. لكي تؤثر بطريقة ايجابية وتكون أكثر فاعلية في مشاعرهم ولتحفيز الرغبة الحميمية عند كل منهما.

 

وهذا أغلي من أي هدايا مادية بين الرجل وزوجته لأن هذا التناغم والانسجام بينهما هو الذي يحقق السعادة والرضا في الحياة الزوجية.

 

1- التدليك:

يعد تدليك الجسم من أهم الأدوات التي تساعد الزوجة كثيرًا في توصيل مشاعرها للزوج دون أن تتحدث. لا تخجلي من زوجكِ وابدأي في لمس جسده وقومي بتدليكه بحركات رقيقة وخفيفة ولابد أن يكون قبل ممارسة العلاقة الحميمة، لأن التدليك من أهم العوامل التي تساعد على الدخول في حالة مزاجية سعيدة ومناسبة قبل العلاقة.
أبدأي من عند منطقة الرقبة والكتفين بعدها اتجهي نحو مناطق أعمق عندما يشعر زوجكِ بالإسترخاء والإثارة في نفس الوقت.


اسألي زوجكِ ماذا يفضل؟ أي منطقة معينة في جسده للتركيز عليها؟ ولا تترددي في استخدام الإضاءة الهادئة والموسيقي الرومانسية التي تعمل علي زيادة الفاعلية والرغبة في المساج. أثناء ذلك استخدمي زيوتًا عطرية مناسبة ولا يتحسس منها الزوج. بعد الانتهاء من التدليك قدمي لزوجكِ كوبًا من الماء وذلك لطرد السموم من الجسم.

 

2- التجديد:

يحب الزوج المرأة التي يكون لديها استعداد للتغيير والتجديد في كل شيء خاص بالعلاقة الحميمة. فحاولي أن تبتكري وتتفنني في طرق وأوضاع وأماكن جديدة لإقامة علاقة جنسية أكثر متعة. فالرغبة الجنسية مثل وصفات الطعام تحتاج الي تجربة نكهات وطرق جديدة ممتعة ومختلفة حتى تمنعي الملل والركود ان يدخل حياتكِ. حاولي أن تستكشفي أحاسيس ومشاعر جديدة وفريدة من نوعها.


وعندما تريدين قضاء عطلة الأسبوع في مكان ما، فعليكِ بتنفيذ خطة فريدة من نوعها وجديدة وهو أن تستبدلي المكان الذي تحبين أن تقضي فيه عطلتكِ بغرفة نومكِ وبطرق وبأوضاع مختلفة. على ان تكونا داخل غرفتكما طوال العطلة وبإستمرار. فهذا يساعدكِ على التجديد والتغيير من روتين الحياة اليومية وهذه الخطة تمنحكِ الاسترخاء والراحة أيضًا قبل العلاقة الحميمة.

 

 3- الروائح:

من أهم العوامل الأساسية التي تثير الرجل وتمنحه احساس الرغبة في إقامة علاقة جنسية هي الروائح والعطور الرائعة. فمن المعروف أن العطور هي أول شيء يلفت انتباهه وأن الروائح الذكية والجذابة لها سحر خاص على الرجل وتقوم بإثارته وإثارة رغبته الجنسية وتقوم بجذبه بسرعة فائقة.


لذلك حاولي أن تخصصي نوع عطر مفضل لديكِ أثناء العلاقة الحميمة وكرريه دائمًا ليكون إشارة للزوج بالرغبة الجنسية معه. حافظي أيضًا على نظافتكِ الجسدية والشخصية وقومي بتنظيف المنطقة الحساسة بالماء والصابون المخصص للأطفال وابعدي عن وضع العطور على المنطقة الحساسة حتى لا تضرها بما فيها من مواد كاوية وخطيرة على هذه المنطقة واكتفي بغسلها فقط.

 

4- الشعور بسيطرتكِ على العلاقة:

في بعض الأحيان يفضل الزوج أن تتولى زوجته أثناء ممارسة العلاقة الزوجية زمام الأمور، أن تكون هي المسيطرة في العلاقة الحميمة وبالتالي وضعية الفارسة هي المناسبة لهذا الوضع. فالزوجة هي التي تقوم بفعل كل شيء ولهذا يحب الزوج هذا الوضع.

 

ليس من الشائع أن الرجل يفضل هو السيطرة ولكن هناك بعض الرجال يفضلون هذا الوضع لكي ترضيه زوجته. فاحرصي ان تقومي بالخطوات الأولي قبل العلاقة، تفاعلي معه وهيئي المكان واستلقي بظهركِ على السرير وانتظريه.


كما يمكنكِ أيضًا أن تبادري ببعض الحركات والوضعيات وتنتظريه الي أن يستجيب معكِ فهو يفضل ذلك كثيرًا. هناك الكثير من الحركات التي تثير رغبته وتشعلها وذلك بالمبادرة بخلع ثيابه والقيام بتدليك جسمه.

 

5- اللمس:

أثبتت حديثًا دراسة مشتركة بين جامعتي زيورخ وفريبورغ أن حاسة اللمس لها دور كبير في إثارة الرجل ورغبته الدائمة في إقامة علاقة جنسية مع زوجته. ذلك عن طريق مسك الأيدي والعناق الذي يساعد على توهج العلاقة بين الزوجين. لتزيدي من إثارته ورغبته الجنسية قومي بلمس جسدكِ أمامه ومرري يدكِ على خدكِ أو ذراعكِ بأصابعكِ وقومي بمداعبة خصلات شعركِ.

 

هذه الدراسة قامت بتقديم طلب الى 102 زوجًا بكتابة مشاعرهم أثناء التلامس الجسدي وتدوين الملاحظات بينهم في دفتر يوميات لمدة أسبوع. كانت النتيجة أن الأزواج الذين سجلوا معدلات عالية شعروا بسعادة وبراحة نفسية أكثر من الأزواج الذين كانت سجلاتهم منخفضة.


أضاف الباحثون إلى أن التلامس الجسدي له تأثيرات إيجابية على الزوجين حيث يشعرهم هذا التلامس الجسدي الذي يفيض بالحب والعطف والحنان بالهدوء والسعادة الزوجية وبالراحة النفسية. يساعد أيضًا علي تحسين الحالة الصحية والمزاجية للزوجين ويحد من ارتفاع ضغط الدم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان