رئيس التحرير: عادل صبري 02:49 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هاشتاج إعدام مغتصب «طفلة البامبرز».. «أثارته ملابسها أم جسمها»؟

هاشتاج إعدام مغتصب «طفلة البامبرز».. «أثارته ملابسها أم جسمها»؟

المرأة والأسرة

إعدام مغتصب الرضيعة

هاشتاج إعدام مغتصب «طفلة البامبرز».. «أثارته ملابسها أم جسمها»؟

سندس أحمد 26 مارس 2017 20:21

أثارته ملابسها أم جسمها؟ .. حادثة اغتصاب مفزعة من نوعها لطفلة تبلغ عام و8 أشهر في مدينة بلقاس بمحافظة الدقهلية ، تم  الاعتداء عليها جنسيًا من قبل عامل جردها من "البامبرز" ليمارس أفزع الجرائم في حق طفلة لا تفقه شيئًا. 
 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك، وتويتر" هاشتاج #إعدام_مغتصب_الرضيعة، لتعبيرهم عن مدى غضبهم من الجاني. 
 

وقالت إحدى الفتيات متهكمة عليه: " لا ونعدمه ليه أكيد البنت كانت لابسة بامبرز ضيق يثير شهواته، إنما هو مالوش ذنب"، وأضافت أخرى، "قسمًا بالله دا المفروض يتعلق ويتحرق بالنار قدام أهل الطفلة وبردو مش هيكفي حقها". 
 

وقالت أخرى "ويجوا يقولوا التحرش والاغتصاب بسبب لبس ومكياج البنات اهي دي بقى سنة ونص كانت لبست ولا اتمكيجت"، وقالت إحدى الفتيات على تويتر "اغتالوا احلامها وبرائتها وحياتها، لو اعدموه 1000 مرة مش كفاية". 
 

وعلقت أخرى "يعني أيه طفلة رضيعة، ده حتى الحيوانات بتستنى لموسم التكاثر وبتستنى لما يوصلوا لمرحلة معينة عشان يعملوا كدة"، بينما ذكرت أخرى "ملعون دنيا واخرة .. حسبي الله ونعم الوكيل".
 

وقال أحد الأشخاص على موقع "الفيسبوك" "اعدامه حتى مش كفايه، ده افترى على كل القوانين البشرية والدنيوية والدينية، وحرام حتى نسيء إلى الحيوانات ونشبه هذا الشيء بيها". 


وعلق أحدهم "الحيوان اللي اغتصبها لازم يتعدم ومن غير محاكمة، ذنبها ايه الطفلة انه يغتصبها كانت لابسه ضيق ولا محزق ولا ملزق"، وأضاف " لا اله إلا الله .. وصلنا لدرجة ان واحد عنده 35 سنة يغتصب طفلة عمرها سنة و8شهور". 
 

بينما قالت إحدى الفتيات "عارفين يعني إيه اغتصب طفلة بترضع.. لسه بتتعلم تتكلم وتقول بابا وماما.. لسه قايمة تشوف الحياة شكلها إيه ولسه بتتعلم إزاي تمشي وتجري.. طفلة بريئة لسه الضحكة بتبدأ تترسم على وشها يا حيوان". 
 

وذكرت أخرى "ياتري هذه الطفلة أثارتة ملابسها ..أم إثارة جسمها ..أم هي من راودته عن نفسه، حسبي الله ونعم الوكيل". 

وعلاوة على ذلك تمكنت قوات الأمن من القبض على المتهم الذي استدرج الطفلة من أمام منزلها إلى إحدى الغرف المهجورة، واغتصبها وهرب عندما نزفت، وأجرت الطفلة عملية بسبب ما حدث لها.    

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان