رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

5 أسباب توضح عدم اتصال الزوج بزوجته

5 أسباب توضح عدم اتصال الزوج بزوجته

المرأة والأسرة

عدم اتصال الزوج بزوجته

5 أسباب توضح عدم اتصال الزوج بزوجته

وكالات 08 مارس 2017 19:57

في العصر الحديث، تعد مسألة المكالمات الهاتفية والتواصل بين الناس، خصوصا المرتبطين، أحد أهم الأمور لتقوية العلاقة.
 

فقد ترتبط المرأة برجل لطيف، وذكي، ورياضي، ولديه جميع المواصفات التي تحبها، إلا أنه لا يهتم بمسألة الاتصالات ولا يلبي رغبتها في ذلك.

يعدّ الاتصال عبر الهاتف تعبيراً عن الاهتمام بالمرأة وليس مجرد اتصال هاتفي بسيط، حيث أن عكس ذلك يؤدي إلى ظهور الشكوك وبدء التخمينات. في هذا السياق، تقدّم صحيفة Vash Modni Journal الروسية إجابات منطقية للخبراء حول أكثر الأسئلة الشائعة لدى النساء "لمَ لا يتصل؟":
 

 - مرور القليل من الوقت على اللقاء الأخير
في حال التقيته أمس أو بعد الغداء، أي انه لم يمر على آخر لقاء بينكما 24 ساعة، فمن الطبيعي ألا يتصل الرجل بك. هنا، يكمن الاختلاف بين الرجل والمرأة، فالمرأة تشعر بالوقت بطريقة مختلفة عن الرجل وسرعان ما تمل وتشعر بمرور الكثير من الوقت.

لذلك، فهي تحتاج إلى اتصال يبيّن لها مدى حبه حتى لو كان آخر لقاء بينهما قبل ساعات قليلة. وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن ما تظنه المرأة غير صائب، فإنها تترجم عدم اتصال الرجل بها بأنه غير منجذب لها.

- مشغول
عكس الرجال، من السهل على النساء التعامل مع العديد من المهام في وقت واحد، أي بإمكان المرأة الدردشة على الهاتف مع إحدى صديقاتها وإعداد العشاء أو الاستماع إلى الموسيقى أو حتى تنفيذ بعض المهام المنزلية من دون الاستغناء عن الهاتف.

كذلك، فالمرأة غالباً لا تبرر عدم اتصال الرجل بها بانشغاله، عكس ذلك أثبت الخبراء أن الرجال عند انشغالهم ببعض المهام الرئيسية والمهمة، لن يتمكنوا من الاتصال إلا عند إنهائها؛ لأن الرجل يحتاج للتركيز خلال قيامه بمهامه.

وهذه من الأسباب التي تجعله لا يتصل بزوجته أو حبيبته أو لا يرد على اتصالاتها، وفي بعض الأحيان قد ينزعج من إلحاحها.

- وجوده مع رفاقه
تعد هذه الفرضية منطقية جداً على الرغم من أنها لا تقنع النساء كثيراً. في هذا السياق، صرح العديد من العلماء بأن المرأة عندما تكون برفقة بعض الأصدقاء تنسى الاتصال بالزوج أو بالحبيب، وهو ما يحدث أيضاً مع الرجل.
 

ووفقاً لذلك، يمكن القول أن الرجل لا يتصل إلا عندما يكون في حاجة إلى المرأة، ما يدفع الخبراء إلى لفت انتباه المرأة إلى ضرورة اهتمامها بمظهرها؛ إذ يجب أن تكون دائماً مشرقة ومتألقة حتى يشتاق إليها باستمرار ويشعر بأنه لا يستطيع الاستغناء عنها.

- مشغول بأخرى
تعتبر هذه الفرضية الأكثر تداولاً في أذهان النساء عند إهمال الرجل الاتصال بهن. في الواقع، يمكن أن تتوقعي وجود امرأة أخرى في حياته، وفي هذه الحالة يعمد الرجل لتبرير عدم اتصاله ببعض الحجج الكاذبة، على غرار "هناك عطل في السيارة"، "هناك زحمة على الطريق"، "لم أسمع الهاتف".

أما الحقيقة فتتمثل في أن الرجل لم يتصل، إما لأنه كان يقيم علاقة مع امرأة أخرى فلم ينتبه ولم يتذكر الاتصال بك، وإما لأنه موجود في أحد الأماكن العامة مع امرأة أخرى لم يفصح لها عن ارتباطه، وبالطبع في هذه الحالة، لن يتصل بالمرأة الأولى حتى لا يُفضح أمره لدى كليهما.

- يعاني مشكلة
وفقاً للعلماء، تتمثل الفرضية الأخيرة، المتعلقة بعدم اتصاله بالمرأة، في أن الرجل إما وقع في مشكلة، وإما أصيب بالمرض، وإما تعرض لحادث، وإما ذهب لأحد أقاربه لمساعدته في إيجاد حل لمشكلة ما.

وهنا، قد تعذر المرأة للرجل عدم اتصاله، إلا أنها في الوقت نفسه ستلومه على الإرهاق العصبي الذي أصابها نتيجة انتظار مكالماته.

ومن ثم، أفاد الخبراء بأن المكالمة الهاتفية لن تسبب ضرراً حتى في أكثر المواقف صعوبة، بل على العكس، قد تساعد المرأة الرجل على تجاوز مشاكله، خصوصا أن مجرد الاتصال بالمرأة التي يحبها من الممكن أن يريحه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان