رئيس التحرير: عادل صبري 11:00 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

هذه الألعاب تنمي إدراك الطفل الدارج

هذه الألعاب تنمي إدراك الطفل الدارج

المرأة والأسرة

الطفل الدارج

هذه الألعاب تنمي إدراك الطفل الدارج

وكالات 04 مارس 2017 19:33

بعد بلوغ الطفل عامين يصبح أكثر اهتماماً بما حوله، وتزداد رغبته في الاستكشاف والمشاركة والتفاعل مع الآخرين وتعلّم اللغة. وخلال المرحلة بين عامين و4 أعوام تعتمد تنمية مهارات الصغير وقدراته على الألعاب.

 

سيجد الطفل الدارج متعة كبيرة في هاتين اللعبتين:

لديك رسالة

 

اجمع ما لديك من رسائل بريدية داخل أظرف، وضعها داخل صندوق من الكرتون؛ قد يكون صندوقاً لحذاء. يمكنك أيضاً وضع بعض الصوّر والبطاقات البريدية (كارت بوستال) داخل أظرف.

 

سيقوم طفلك بتفقد هذا البريد، وفتح المظاريف، وستخبره عمّا هو موجود داخل الظرف: هذه فاتورة الكهرباء، وهذه دعوة لحضور حفل افتتاح، وتلك رسالة تهنئة بمناسبة عيد ميلاد أحد أفراد الأسرة، وهذه رسالة تجديد تأمين السيارة، وهكذا.

سيقوم الطفل الدارج بتدريب حركة أصابعه على فتح المظاريف وإخراج الرسائل منها وإعادتها إليها، كما سيتعلّم كلمات جديدة، ويدرّب فضوله على استكشاف وفتح ما هو مغلق والاستعلام عنه.

الغمّيضة

 

يمكن أن تُلعب لعبة (الاستغماية) بطرق عديدة، منها هذه الطريقة التي تقوم فيها بإخفاء دمى الطفل في أماكن مختلفة من البيت. ثم تقوم بإرشاده إلى الطريق الموصل إلى مكان كل دمية عن طريق ضوء كشاف.

 

على الطفل أن يبحث عن الدمية من خلال تتبع الاتجاه الذي تضيء صوبه كشاف الضوء. يمكن أن تعتمد على كلمتي "ساخن/ بارد" لتوجيه الطفل، فتقول "ساخن" إذا كان يمشي في اتجاه الدمية، و"بارد" إذا كان مساره يبتعد عنها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان