رئيس التحرير: عادل صبري 09:16 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

استطلاع: مصر الأسوأ عربيًا في حقوق المرأة

التحرش والاتجار في المرأة أبرز الانتهاكات

استطلاع: مصر الأسوأ عربيًا في حقوق المرأة

مصطفى السويفي 12 نوفمبر 2013 09:19

أظهر استطلاع أجراه مركز أبحاث "تومسون رويترز"، أن مصر حاليًا هي الأسوأ عربيًا في مجال حقوق المرأة.


وكشف الاستطلاع الذي تصدَّر عددًا من وسائل الإعلام البريطانية والأجنبية عن، أن التحرش والعنف الجنسي من أبرز العوامل التي انزلقت بمصر إلى هذه المرتبة الدنيا، فيما يتعلق بحماية حقوق المرأة وتعزيزها.


وتصدَّرت جزر القمر أفضل الدول العربية التي تحترم حقوق المرأة وتقدر دورها الاجتماعي والسياسي، حيث تشغل المرأة 20 % من المناصب والوظائف، حسبما أفاد الاستطلاع، الذي شمل أكثر من 330 من الخبراء في حقوق الجنسين بإحدى وعشرين دولة عربية، إضافة إلى سوريا.


وهذا هو ثالث استطلاع سنوي تجريه المؤسسة البحثية في مجال حقوق المرأة، منذ اندلاع ثورات الربيع العربي عام 2011.


وجاء العراق في المرتبة الثانية بعد مصر بالنسبة لأسوأ الدول العربية، بالنسبة لحقوق المرأة، تليها المملكة العربية السعودية وسوريا واليمن.


وفي المقابل، جاءت سلطنة عمان والكويت والأردن وقطر بعد جزر القمر، كأفضل الدول التي تحافظ على حقوق المرأة، وتعزز دورها في المجتمع وعلى صعيد العمل العام والمشاركة السياسية.


وطلب الاستطلاع من الخبراء تقييم عدد من المعايير والمحددات، مثل العنف ضد المرأة والصحة الإنجابية والتعامل مع المرأة داخل الأسرة، ودورها في السياسة والاقتصاد.


وأكد الاستطلاع، أن القوانين التمييزية وارتفاع الاتجار في البشر، جعل مصر تأتي في ذيل الدول العربية.  


وفي هذا السياق، قالت زهراء رضوان، الخبيرة بالصندوق العالمي للمرأة، وهو جمعية حقوقية تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، "هناك قرى بأكملها في ضواحي القاهرة وأماكن أخرى، يعتمد عليها الجزء الأكبر من النشاط الاقتصادي على بيع النساء والزواج القسري".


ومع ذلك، يُعد التحرش الجنسي هو العامل الرئيسي في احتلال مصر المرتبة الأخيرة عربيًا.


وكان تقرير أصدرته الأمم المتحدة في أبريل الماضي قد أظهر أن 99.3 % من نساء وفتيات مصر يتعرض للتحرش.


نورا فلينكمان، وهي عضو بإحدى جماعات مكافحة التحرش بمصر تقول، "القبول أو التسامح الاجتماعي مع التحرش الجنسي يؤثر سلبا على كل سيدة مصرية بصرف النظر عن السن أو الوظيفة أو الخلفيات الاقتصادية- السياسية أو الحالة الاجتماعية أو الملبس أو السلوك".


وعلى صعيد متصل، أظهر الاستطلاع أن العراق أصبح الآن أكثر خطورة للمرأة، مقارنة بفترة حكم صدام حسين، لاسيما خلال العقد الماضي.


وفي السعودية، لفت الاستطلاع إلى عدم إدماج المرأة في العمل السياسي، والتمييز ضدها في أماكن العمل، وحرية الحركة وحقوق التملك.


لكن المملكة تفوقت على كثير من الدول العربية، في مجالات التعليم والرعاية الصحية والصحة الإنجابية والعنف على أساس الجنس.


وقال الخبراء، "إنه برغم الآمال في أن تكون المرأة من أكبر المستفيدين من الربيع العربي؛ إلا أنها كانت من أكبر الخاسرين بعد اندلاع الصراعات وانعدام الاستقرار وموجات النزوح، وظهور جماعات إسلامية في أجزاء كثيرة بالمنطقة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان