رئيس التحرير: عادل صبري 10:55 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

فيديو.. جدل حول تأجير النساء لأرحامهن

فيديو.. جدل حول تأجير النساء لأرحامهن

المرأة والأسرة

إمرأة حامل

فيديو.. جدل حول تأجير النساء لأرحامهن

كريم أبوزيد 11 نوفمبر 2013 13:40

أثار الإعلامي طوني خليفة، مقدم برنامج "أجرأ الكلام" على قناة "القاهرة والناس"، قضية تأجير النساء لأرحامهن مقابل المال، التي تعد أكثر القضايا إثارة أخلاقيا ودينيا، حيث استضاف أمس إحدى السيدات التي قامت بتأجير رحمها مقابل المال، وطبيب متخصص، والدكتور ملكة زرار للتعرف على حكم الدين في هذه المسالة.  


من جانبه قال الدكتور مصطفى عباس استشاري جلدية وتناسلية ذكورية، إنه ضد تأجير الأرحام لحرمتها، مشيرا إلى أنها أحد أنواع التجارة بالأرحام، وليس من حق أي شخص أن يتاجر في أعضائه لأنها هبة من  الله، لأن تقاضي مبلغ من المال في مقابل هذه الخدمة يمكن أن يتسبب في التفكك الأسري والمجتمعي.


وأوضح في الوقت ذاته أنه يؤيد فكرة التبرع بحضانة هذا الجنين، لكن بشروط معينة، أن تكون المتبرعة من أقارب الأم، وأن تكون أرملة أو عزباء وليست بنت بنوت، ولا مانع من وجود عقد زواج ليس محدد المدة بين الاثنين أثناء الحضانة.


وأوضح أن الصفات الوراثية التي سيكتسبها المولد لن يأخذها من الحاضنة وإنما يأخذها من الجينات الوراثية الموجودة في البويضة والحيوان المنوي.
من جانبها أكدت "تغريد" -سيدة اتفقت على تأجير رحمها- أن احتياجها إلى المال هو ما دفعها لاتخاذ خطوة تأجير رحمها لعائلة أخرى، لعدم إتاحة فرص للعمل في مصر، وأضافت أن هناك فتوى لأحد أعضاء مجموع البحوث الإسلامية تبيح هذه المسألة بضوابط.


وأضافت، أنها اتفقت مع أسرة لبنانية تعرفت عليها عن طريق الفيس بوك، واشترطت أن يكونا متزوجين فعلا ومسلمين مثلها، وأن يتم الموضوع داخل مصر، ونفت أن يكون التأجير واقعة زنا، مشيرة إلى أنها لا ترغب في رؤية الرجل ولا الارتباط به، فبعد مرور فترة الحمل تأخذ المولود وينتهي الأمر.


وعقبت الدكتورة ملكة زرار أستاذ الشريعة والقانون على هذا الكلام، وقالت: "إن تغريد استسهلت استثمار تأجير جسدها فيما لا يجوز، ما تقوله تبجح على الله، وإنها تريد أن تعمل مشروعا لإيجاد طفل لم يوجد، وأوضحت أن الرضاعة بأجر ليست حراما لأنها أمر خارجي تماما ويكون بعد إنجاب الطفل".


شاهد الفيديو:   
http://www.youtube.com/watch?v=NWaBOR_9Bjg    

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان