رئيس التحرير: عادل صبري 03:52 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل تهدد كتب تربية الأطفال طريقة الآباء في التربية؟

هل تهدد كتب تربية الأطفال طريقة الآباء في التربية؟

المرأة والأسرة

تساعد الكتب في التعرف على نفسية الطفل

هل تهدد كتب تربية الأطفال طريقة الآباء في التربية؟

غادة بريك 30 يناير 2017 16:16

"دليلك لفهم نفسية الطفل"، "كيف تربي أبناءك؟"، "تجنب هذه الأخطاء في التربية"، قد تقع عينيك على عناوين مشابهة أثناء جولتك في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2017.
 

وبعيدًا عن طرق الآباء والأجداد في التربية التي يعتبرها بعض أبناء الجيل الحالي "دقة قديمة" لا يصلح تطبيق الكثير منها في العصر الحالي، قد يلجأ البعض إلى معرفة المزيد عن مهارات التربية وكيفية التعامل مع الأطفال، وفهم نفسية الطفل واحتياجاته، لتفادي تكرار الأخطاء والعقبات التي واجهتهم في التعامل مع والديهم.
 

وحول هذا الموضوع استعرضت "مصر العربية" آراء بعض الخبراء عن أهمية الاستعانة بكتب التربية للتعامل مع الأبناء بشكل أفضل.

 

التربية على طريقة الآباء والأجداد

يرى الدكتور جمال فرويز، الاستشاري النفسي بالأكاديمية الطبية، أن الوالدين في أغلب الأحيان يطبقون العادات التي اكتسبوها من والديهم، وهو ما يعتبره الطريقة الأنجح في التعامل مع الأطفال.
 

ويضيف "فرويز" أن كتب التربية تساعد على فهم نفسية الأطفال ومعرفة كيفية التعامل معهم، إلا أن أن الاستفادة الحقيقة منها تكون بتطبيق المعلومات وليس بقرائتها فقط.
 

وأشار إلى أن 70% من الآباء يلجأوون إلى الطرق التقليدية في التعامل مع أبنائهم، والمستمدة من علاقتهم بوالديهم ووالطريقة التي نشأووا عليها.
 

أما النسبة المتبقية من المجتمع والتي تمثل 30% فتنقسم إلى 15% من الإهمال الشديد في التربية، و15% تبالغ في التعامل مع أبنائها بشكل زائد عن الحد لجعلهم مثاليين وهو الأمر المخالف للطبيعة، على حد تعبيره.

 

يذكر أن معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ48، قد تم افتتاحه يوم الخميس 26 يناير بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ومن المقرر أن يستمر حتى 10 فبراير 2017.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان