رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

منة عرفة .. بين الجرأة والطفولة

منة عرفة .. بين الجرأة والطفولة

المرأة والأسرة

فستان منة عرفة

منة عرفة .. بين الجرأة والطفولة

سندس أحمد 04 ديسمبر 2016 14:45

آثار منة عرفة" target="_blank">فستان منة عرفة الجدل على مواقع التواصل الأجتماعي، وذلك بسبب صورها بجلسة تصوير جريئة تظهر مفاتنها وهي مازالت بسن صغير، ولكن هل منة عرفة من الممكن أن تكون قدوة لأطفال جيلها من الفتيات؟

 

وذكرت منة عرفة في حوار أجرته مؤخرًا بإحدى البرامج متحدثة عن الانتقادات التي وجهت لها بسبب ملابسها، قائلة "اعمل ايه طيب، البس إسدال يعني ولا البس أيه، من كتر الانتقادات السلبية بحس اني مكروهة من الناس".

 

 

تحاورت "مصر العربية" مع الخبير النفسي الدكتور جمال فرويز حول الأطفال التي تحاول تكبير أنفسهم وهم بسن صغير، ومدى تأثير ذلك على نفسيتهم.

 

وقال فرويز إن البنات من سن 14 إلى 18 عام تحاول تكبير نفسها، وذلك بسبب تغيير جسمها وظهور مفاتنها، فالفتاه في تلك المرحلة تبدأ بالاهتمام بذاتها والذهاب إلى صالونات التجميل، ووضع المكياج حتى تصبح سيدة جذابة وفاتنة.

 

وأضاف الخبير النفسي أن الفتاة في سن الـ16 تكون تعرضت لنمو جسماني وعقلي بشكل كامل، فمن الممكن أن تتزوج بسهولة، عكس الشاب في سن الـ16 يكون طفلاً صغيرًا، يهتم باللعب والخروج مع الأصدقاء.

 

وأوضح أن عقل الفتاة التي في سن الـ18 تتساوى بعقل الشاب في سن الـ25، مشيرًا إلى أن الممثلة منة عرفة هذا طبيعي لها فهي اتشهرت بسن صغير، وطبيعي للغاية أن تحضر بنت صغيرة ذات 15 عامًا، وتضع لها بعض المكياج ثم تقف أمام الكاميرا، فستصبح مثل تلك الممثلة الشابه.


تأثير ذلك على نفسية هؤلاء الأطفال
 

وفيما يتعلق بمدى تأثير ذلك على نفسية الأطفال الذين لم يعيشون سنهم، علق دكتور جمال بأنهم سيندمون بكل تأكيد لأنهم اضاعوا مراحل كان يجب أن يعيشوها بكل ما فيها من جمال وقسوة، فالفتاة أو الشاب الذي لم يعيش مراهقته بالتأكيد سيعيشها في فترة متأخرة.

 

 

وذكر أن من الضروري عيش المرحلة العمرية لأنه إذا لم يعيشها ستعود عليه بالسلب في المستقبل، لأنه لم يمارس ما يقوم به أطفال جيله، بالإضافة إلى أنه سيفتقد الكثير من الأشياء.

 

مقارنة الشباب بفنانين جيلهم

 

ونصح الخبير النفسي الشباب التي تسعى دائمًا في تقليد فنانين جيلهم، واتخاذهم قدوة لهم، بأن لكل شخص حياتة الخاصة وظروفه المعيشية، وبالطبع كل شخص اتمنع عنه شيء في مقابل شيء آخر.

 

وأضاف أن المقارنة ليست بشيء جيد على الصحة ولا نفسية الشخص، فالتقليد الأعمى لفنان محبوب ليس صحيح، مضيفًا أن كل شخص يجب أن يكون شخصيته هو، ولا يجب أن يعيش حياة شخص آخر، من الممكن أن يكون مختلف عنه في أشياء كثيرة.


الآثر النفسي على الشباب

"لا حيلة في الرزق ولا شفاعة في الموت" هكذا قال الدكتور جمال فرويز حول التأثير النفسي عن مقارنات الشباب بالفنانين، موضحًا بأنه يظلم نفسه بهذه المقارنات، فهو يرى نفسه لم يحقق شيئًا، مثل الفنان الشاب الذي في مثل سنه.

 

وأوصى الشباب بضرورة الاقتناع بالذات وعدم مقارناتها بأي شخص، بالإضافة إلى أن الرضا بالرزق الذي كتبه الله لك بجماله وقسوته هو أفضل شيء للإنسان. 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان