رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

دراسة: زيارة طبيب الأسنان تمنع الالتهاب الرئوي

دراسة: زيارة طبيب الأسنان تمنع الالتهاب الرئوي

المرأة والأسرة

زيارة طبيب الأسنان

دراسة: زيارة طبيب الأسنان تمنع الالتهاب الرئوي

وكالات 02 نوفمبر 2016 09:33

قالت نتائج دراسة جديدة إن العناية بصحة الفم والأسنان تحمي من الإصابة بالالتهاب الرئوي عن طريق تقليل نسبة البكتريا في الفم. ووجد الباحثون صلة قوية بين مرض الالتهاب الرئوي وبين صحة الفم، وأن العناية بالأسنان تعمل كعامل وقائي من الإصابة بهذا المرض.
 

وبحسب الدراسة الجديدة التي أشرفت عليها البروفيسورة ميشيل دول من جامعة فرجينيا كومنولث تم الاعتماد على البيانات الصحية لـ 26 ألف شخص، وتبين أن الذي لا يزورون طبيب الأسنان لتنظيف الفم، ولا يهتمون بغسل الأسنان بالفرشاة وما بينها بالخيط يومياً هم أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي.

ويحتوي جسم الإنسان على ملايين البكتريا والميكروبات والفيروسات، لكن أغلبيتها غير مؤذية بل مفيدة للجسم، وحتى المؤذية منها لا تنشط إلا في ظروف معينة. وفي حالة البكتريا المسببة للالتهاب الرئوي لابد من استنشاقها، لذا يساعد التنظيف الدوري للأسنان على تقليل نسبتها في الفم، والحد من استنشاقها.

ووفقاً لنتائج الدراسة الذين لا يزورون طبيب الأسنان للتنظيف يكونون أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي بمقدار الضعف تقريباً (1.8 مرة) مقارنة بمن يقومون بزيارات دورية لتنظيف الأسنان.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان