رئيس التحرير: عادل صبري 07:13 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

4 أعذار يقدمها شريكك للتهرب منك.. تعرفي عليها

4 أعذار يقدمها شريكك للتهرب منك.. تعرفي عليها

المرأة والأسرة

التهرب من شريك الحياة

4 أعذار يقدمها شريكك للتهرب منك.. تعرفي عليها

وكالات 10 أكتوبر 2016 13:17

هل تعرّضت يوماً لذلك الموقف المحرج مع شريك حياتك حين تضعين حيال حقيقة العذر الذي يقدّمه لعدم الخروج معك، إن كان مجرد حجة واهية للتهرّب منك أم واقع يتطلّب منك التفهم والصبر؟


بالطبع لجأت إلى الصديقات اللواتي بدأن بالتحليل، فمنهن من اعتبرنه خائناً ومتلاعباً بك وآخريات صادقاً وعليك إعطاؤه فرصة أخرى لإبراز حسن نواياه. فاكتشفي في هذا المقال بعضاً من الأعذار الشائعة والمشتركة التي يقدّمها الرجل بهدف التهرّب منك.


العمل

تبقى حجة العمل والضغط الذي يتعرّض له الرجل نتيجة حياته المهنية الحجة الأولى والأكثر استعمالاً، خصوصاً لناحية قدرة المرأة على تفهّم هذا الوضع وعدم الشك بهذا العذر بل على العكس، تحاول هذه الأخيرة لعب دور المساندة والداعمة والمتفهمة أملاً منها بنجاح العلاقة العاطفية.


إلاّ أن يتوجب عليك التذكر دائماً أن مهما بلغت حجة الضغط الذي يتعرّض له الرجل، فهو قادر على إيجاد الوقت الكافي للتحدث معك خلال النهار أو أقلّه إرسال رسالة نصية قصيرة للإطمئنان اليك.


وبالتالي، إن شعرت بأنه لا يتصل بك على الإطلاق ويكتفي بالرد عليك فقط وعلى رسائلك النصية بحجة العمل والمشاريع التي لا تنتهي، إعلمي أن عليك قطع الإتصال معه على الفور، فهو غير مهتم بك نهائياً.


الأصدقاء

ثم هناك حجة الأصدقاء والحاجة إلى تمضية الوقت معهم وممارسة النشاطات المختلفة سوياً، إنها حجة مقنعة نوعاً ما، لكن الرجل عندما يهتم بالمرأة، فهو يضعها، على الأقل خلال الفترة الأولى من العلاقة خلال مرحلة التعارف، بالمرتبة الأولى حتى يوطّد العلاقة بينهما، وبالتالي، فإنها لا تعود عذراً مقنعاً إن قدّمه خلال المرحلة الاولى من العلاقة.


الوقت الخاص

من المهم والضروري أن يحظى الشريك بوقته الخاص وذلك بهدف ضمان سلامة سير العلاقة إلاّ أنها عذر واهي يقدّمه الرجل، خصوصاً خلال الفترة الأولى من العلاقة، بهدف التهرّب منك، فهو ليس بحاجة إليه إلاّ إن كان مرتبطاً، وبالتالي، إن حاول فتح الموضوع معك اعلمي أن لا أمل بنجاح العلاقة العاطفية بينكما.


التزامات عائلية

صحيح أن للعائلة أهمية كبيرة في حياة كل شريك ويجب أن يكون لها أولوية في حياته، إلاّ أنها تصبح حجة واهية عند تكرارها خصوصاً في الفترة الاولى من العلاقة، فمرحلة التعارف يجب أن تقتصر على الثنائي وضمن مواعيد مختلفة لممارسة مختلف النشاطات، وهذا ما يتطلّب التزاماً من قبل الطرفين وطاقة ووقتاً كافياً من قبلهما.

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان