رئيس التحرير: عادل صبري 06:28 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

8 أمور خفية تؤثر على مزاجك

8 أمور خفية تؤثر على مزاجك

المرأة والأسرة

المزاج والمشاعر السلبية

8 أمور خفية تؤثر على مزاجك

رفيدة الصفتي 08 أكتوبر 2016 14:04

أمزجة البشر تمر بالكثير من المراحل المختلفة طوال اليوم، ولكن في لحظة واحدة قد يتغير الأمر، فما بين الإزعاج، والصبر، والاسترخاء، والراحة يتغير مزاجك وينقلب تماما بسبب الكثير من المواقف والأحداث التي تؤثر على حالتك المزاجية، ولكن هناك عدد قليل من الأشياء الصغيرة الخفية التي يمكن أن تغير عواطفك وعقليتك أيضا.

 

احترس من هذه الأمور غير المعروفة التي يمكن أن تؤثر على مزاجك، وعليك أن تعرف كيفية التعامل مع المشاعر السلبية التي تنتابك من حين لآخر، لذلك نقدم لك 8 أشياء خفية يمكن أن تؤثر على مزاجك، بحسب موقع powerofpositivity:

 

1. وجود شخصيات سلبية حولك

 

في كثير من الأحيان لانستطيع أن نفكر كيف يمكن للأشخاص الآخرين أن يؤثروا في حياتنا العقلية والعاطفية، ولكن حان الوقت لتعرفي أن أصحاب الشخصية السلبية يستنزفون طاقتك الثمينة، وهو ما يجعل الأمر أكثر صعوبة للحفاظ على عقلية إيجابية عندما تكون محاطا بهذا النوع من الطاقة، لذل يجب التأكد من الالتفات إلى شعورك حول مختلف الناس، وضبط دائرة الصداقة وفقا لذلك.

 

2. مشاهدة برامج الأخبار بكثرة

 

الأخبار يمكن أن توفر لك معلومات قيمة حول الأحداث الجارية، ولكن هناك جزء يتم ترويجه لإشاعة الخوف، ولتعيش على ما هو سلبي. إذا كنت تقضي وقتك كل مساء من أجل اللحاق بركب الأخبار، فقد تجد نفسك في مزاج رهيب بعد ذلك، لأن البرامج الإخبارية نادرا ما تظهر أي أمر من الأمور الايجابية التي تحدث في العالم، لذلك إذا كنت تريد الجرعة اليومية من السلبية، قم بمتابعة برامج الأخبار.

 

إذا كنت ترغب في الابتعاد عن هذه المشاعر، فببساطة لا تتحول إلى برامج الأخبار في التلفزيون، أو إلى أي شيء آخر يمكن أن يسبب المشاكل والسلبيات. ويمكنك تخصيص وقت قصير جدا كل يوم لمشاهدة الأخبار، بحيث لا تصبح عرضة للكثير من المعلومات السامة التي تبثها العديد من وكالات الأنباء.

 

3. قضاء وقت طويل مع وسائل الإعلام الاجتماعية

 

مواقع الإعلام الاجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر لديها الامتيازات، ولكن قضاء الكثير من الوقت على هذه المواقع يكون ضارا بالصحة العقلية والبدنية، لأنها تساهم في تعزيز الكسل وقلة الإنتاجية، وفصلك أيضا عن الآخرين، حيث تضع جدرانا بينك وبين بقية العالم بينما تجعلك تعيش في فقاعة، كما تخلق حاجزا حقيقيا بينك وبين الناس، ويمكن أن تسبب الكثير من المشاكل في علاقتك مع الآخرين.

 

4. الفوضى

 

أعرف مسبقا أن الفوضى الخارجية تؤدي إلى فوضى داخلية، وتجعل حياتك أصعب في نهاية المطاف. فإذ كانت الفوضى منتشرة في جميع أنحاء شقتك أو مكتبك فهذا يعني أنه عليك أن تأخذ المزيد من الوقت للعثور على ما تحتاج إليه، الأمر الذي سيؤدي إلى فقدان الإنتاجية إضافة إلى الشعور بالإحباط.

 

حاول الالتزام تنظيف مكتبك أو منزلك على الأقل بضعة مرات في الأسبوع لإبقائه منظما وخاليا من الفوضى، لتشكر نفسك المرة القادمة عندما تحتاج إلى قلم أو ورقة، وتعثر عليها خلال بضع ثوان من البحث على مكتبك.

 

5. التحديق في الشاشات طول اليوم

 

يقضي الكثيرون وقتا طويلا على الإنترنت بين الفيسبوك، والبريد الإلكتروني، أو في التواصل مع العملاء أو رئيسه، أو بين الرسائل النصية للأصدقاء، وتبادل الصور، والبحث عن المعلومات، ومشاهدة أشرطة الفيديو، ولعب البوكيمون، والقائمة تطول.

 

الكثير منا يمكن أن يستفيد كثيرا عند الحد من وقت المكوث أمام الشاشة، وزيادة الوقت مع الأصدقاء، وقضاء الوقت في الهواء الطلق، لذا واجه إدمان التكنولوجيا، والقيام بأشياء أخرى بدلا من ذلك، وتذكر ماذا كنت تفعل لتكون سعيدا في الأيام التي سبقت الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر.

 

6. السهر حتى وقت متأخر جدا

 

البقاء حتى وقت متأخر من الليل قد يبدو أمرا ممتعا ومثيرا، ولكنه أمر يؤثر سلبا على صحتك، فأنت بحاجة إلى النوم من أجل البقاء على قيد الحياة، وكثير منا لا يحصل على ما يكفي من ذلك، ولكن تذكر أن البقاء حتى وقت متأخر يؤدي إلى الاكتئاب، والقلق، رغبة زائدة في الشهية، والخمول، وغيرها من المشاكل الخطيرة جدا.

 

إذا كان لديك عادة البقاء حتى وقت متأخر، حاول الذهاب إلى النوم مبكرا نصف ساعة في كل مرة، حتى تشعر بالانتعاش عندما تستيقظ في الصباح.

 

7. اتباع حمية غير صحية

 

لن أقول لك كيف تتناول الطعام أو تجنب الطعام، ولكن إذا كنت ترغب في تجنب بعض الأطعمة من أجل الحصول على الصحة العقلية والجسدية والعاطفية المثالية، فلا تكثر من تناول الكثير من الأطعمة المقلية، والمالحة، والسكرية، حتى لا تؤثر سلبا على صحتك على المدى الطويل.

 

النظام الغذائي يؤثر على الحالة المزاجية لديك بشكل أكثر مما تتوقع، لذلك جرب الاهتمام بالأطعمة التي تحتوي على أقل السعرات الحرارية، وقارن بين الحالة المزاجية والعاطفية عندما كنت تأكل الكثير من الأطعمة غير الصحية، ومن المرجح أن تلاحظ فرقا كبيرا.

 

8. لا تتحدى نفسك بما يكفي

 

إذا كنت لا تدفع نفسك بما فيه الكفاية نحو الحياة والعمل، فسوف تقع في حالة من الرضا عن النفس، والتي يمكن أن تؤدي إلى الركود، وتعد التحديات والأهداف بمثابة وسيلة لتجعلك متحمسا الحياة، وتشجعك على الاستمرار فيها للحصول على شيء أفضل.

 

قم بتحديد الأهداف لنفسك بانتظام، وحاول تحفيز ومضاعفة جهدك لتحقيق هذه الأهداف، وهذا لن يزيد من ثقتك بنفسك فسحب، ولكنه سوف يساهم في تحسين حياتك، ويجعلك شخصا مرنا.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان