رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

داليا الشيمي توجه رسالة للأمهات المتشددات في التربية

داليا الشيمي توجه رسالة للأمهات المتشددات في التربية

المرأة والأسرة

د. داليا الشيمي خبيرة علم نفس الأزمات، ومديرة مركز عين على بكره للمساندة النفسية

داليا الشيمي توجه رسالة للأمهات المتشددات في التربية

رفيدة الصفتي 26 أغسطس 2016 18:38

أكدت الدكتورة داليا الشيمي خبيرة علم نفس الأزمات، ومديرة مركز عين على بكره للمساندة النفسية، أن اتباع الأسلوب المتشدد في التربية يؤثر سلبا على سلوك الأبناء، حيث يؤدي إلى شخصية طفل فاقد للهوية، ويسيطر عليه الخوف دائما.

    

وقالت الشيمي موجهة حديها للأمهات: "رغبتك في أن يصبح ابنك بلا أخطاء، وألا يقع في أي شئ حتى يتعلم منه.. الإصرار على ابن منزوع الدسم.. خالي من أي محاولة للتعبير عن نفسه.. يخرج لكِ طفل فاقد الهوية لانه يستسهل هويتك أنتي ويكون كظلك حتى لا تغضبي عليه".

 

وأشارت في تدوينة لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى أن الطفل يكون: "خائف من كل شئ لأنه يعرف أن كل تجربة قد تجعله يحصد غضبك وما يستتبعه"، لافتة إلى "ظهور التلعثم لأنه يخشى خروج أي كلمة قد لا تكون مقبولة بالنسبة لكِ".

 

وأوضحت الشيمي أن الطفل يلجأ إلى "زيادة الأكل للتخلص من قلقه وإيجاد وسيلة للأخذ بما إنه لا يملك قرار أي شئ.. وبالطبع يزداد الأكل حينما لا تكوني موجودة".

 

وأضافت: "ظهور مشكلات سلوكية كالعنف أو غيره، وظهور إصابات متعددة له لأن مخه مشتت دائمًا برأيك فيما يفعل، وهو ما يعرضه لسقوط الأشياء من يده أو الارتطام المستمر".

 

وتابعت: "هذه بعض الأعراض التي بالطبع قد تنتج عن مشكلة نفسية أو مخية أخرى، لكن الشدة والمثالية في التعامل مع الابن أيضًا قد تؤدي الى ذلك، ووجهت حديثي للأمهات لأنهن في بلادنا المسؤولات عن التربية والمؤثرات على مجريات أمور الأطفال".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان