رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

لكل أم.. احرصي على الرضاعة الطبيعية

لكل أم.. احرصي على الرضاعة الطبيعية

المرأة والأسرة

المؤسسة المصرية لسرطان الثدي تحتفل بأسبوع الرضاعة العالمي

لكل أم.. احرصي على الرضاعة الطبيعية

رفيدة الصفتي 30 يوليو 2016 20:13

تحتفل منظمة الصحة العالمية في الأسبوع الأول من شهر أغسطس بأسبوع الرضاعة العالمي في أكتر من 170 دولة حول العالم، وذلك بهدف تشجيع الرضاعة الطبيعية.

 

ويتمحور أسبوع الرضاعة العالمي الذي ينظمه التحالف العالمي للدعوة للرضاعة الطبيعية حول ربط الرضاعة الطبيعية بتحقيق التنمية المستدامة، والتي ترتكز على خمسة أهداف رئيسية وهي؛ التغذية السليمة، والحياة الصحية، وتغير البيئة والمناخ، والعمل الإنتاجي، والتمكين، والحماية الاجتماعية، والشراكات المستدامة، وسيادة القانون.

 

ويهدف الاحتفال إلى تعدد المشاركة في زيادة وعي المجتمعات بعلاقة الرضاعة الطبيعية والتنمية المستدامة، ودورالأولى في تحقيق الثانية، وأخذ التدابير اللازمة لتشجيع الرضاعة الطبيعية للأطفال الرضّع، والتعاون مع مجموعة كبيرة من الجهات والمؤسسات الفاعلة حول تعزيز وحماية ودعم الرضاعة الطبيعية.

 

ويؤكد الدكتور محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام بالمعهد القومي للأورام، ورئيس سرطان الثدي" target="_blank">المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي، أن أحد العوامل التي تساعد في الإصابة بسرطان الثدي هي تكدس الدهون في الجسم، ولافتا إلى أن الرضاعة الطبيعية تعمل على تفكيك الدهون في الجسم مما يقلل هرمون الإستروجين الذي يلعب دورا أساسيا في الإصابة بسرطان الثدي.

 

وتوضح الدراسات أن معدل الإصابة بسرطان الثدي للمرأة يقل بنسبة 4.3% مقابل 12 شهر من الرضاعة الطبيعية، سواء لكل طفل أو إجمالي فترة الرضاعة لأكثر من طفل.

 

ويحث شعلان كل الأمهات اللواتي يشعرن بأي تغيير في الثدي أثناء فترة الرضاعة ألا يهملن أنفسهن، وأن يسارعن إلى استشارة الطبيب المختص، ناصحا الأم التي تقوم بعملية الرضاعة بعمل أشعة السونار، وأيضا المراة التي فوق سن الأربعين.

 

ونصح رئيس سرطان الثدي" target="_blank">المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي المرأة بعمل أشعة السونار وليس الماموجرام، لأن الغدد اللبنية تكون ممتلئة في فترة الرضاعة، وحينها يتم ملاحظة أي تغير بدقة عن طريق الكشف بالسونار.

 

وبدورها تنشر سرطان الثدي" target="_blank">المؤسسة المصرية لمكافحة سرطان الثدي على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك معلومات هامة حول الرضاعة الطبيعية تُلخص فائدتها للطفل والأم معًا، على مدار الأسبوع.

 

وتقّر منظمة الصحة العالمية أن حليب الثدي هو الغذاء المثالي للأطفال الرضّع، لأنه يحتوي على كل العناصر المغذية التي تضمن حياة صحية لهم، كما أن حليب الثدي آمن ولا مجال للشك فيه، ولذلك هو يساعد بشكل كبير في الحماية من أمراض الطفولة الشائعة مثل الإسهال، والإلتهاب الرئوي، وهما السبب الرئيسي وراء وفيات الأطفال في جميع أنحاء العالم.

 

وترجع فائدة الرضاعة الطبيعية إلى أهميتها في إعتبارها وسيلة طبيعية لتنظيم النسل خاصة في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة بنسبة 98%، بالإضافة إلى دورها في الوقاية من سرطان الثدي، فهي تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض، وتساعد الأم على العودة إلى الوزن الذي كانت عليه قبل الولادة.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان