رئيس التحرير: عادل صبري 04:26 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

لماذا تشعر بالندم بعد الزواج؟

لماذا تشعر بالندم بعد الزواج؟

المرأة والأسرة

لازم طرف يشد وطرف يرخي

لماذا تشعر بالندم بعد الزواج؟

سندس أحمد 10 يوليو 2016 17:30

قلة الحب، جفاف المشاعر، زيادة الملل، هكذا تكون العلاقة بين الأزواج بعد فترة من زواجهم، فيصاب البعض بالندم، والتحسر على اتخاذ قرار الزواج، ولكن مالذي يسبب لهم هذا الشعور، ولماذا يكرهون من حولهم في فكرة الزواج؟ 


الدكتور محمد هاني استشاري العلاقات الأسرية والصحة النفسية يقول، إن الندم  بعد الزواج يحدث عندما لم يتمكن الشخص من تحقيق أحلامه وطموحاته المخطط لها، فعندما يحب الرجل ويقرر الاستقرار يذهب لاتخاذ قرار الخطوبة فهي مرحلة الحب والكلام الجذاب، والوقوف بجانب بعض لحل الأزمات.


 

وأضاف أن بعد الانتهاء من تلك المرحلة، يأتي الزواج والأولاد وتظهر حالة من الملل والفتور العاطفي بين الطرفين، بسبب ظروف الحياه التي تخلق العديد من المشاكل، فيصبح الزواج بمثابة العبء لأن المشاعر أصبحت راكدة لم تتجدد ، والحب بينهم ثابت، لا توجد روح بينهم.


 

ونصح الدكتور الأزواج عندما يصلوا لمرحلة الملل والفتور أن يتمسكوا ببعضهما ويسعوا في تغيير تلك الحالة، فالمرأة صاحبة العاطفة الأكبر تحب أن تستمع إلى الكلام الطيب من زوجها، ولكنهما يعتقدوا أن بعد فترة من الزواج أن هذا الكلام غير مناسب لسنهم. 


 

“لازم طرف يشد وطرف يرخي" هكذا وصف الدكتور العلاقة بين الطرفين موضحًا أن الزوج عندما يكون عصبي فيجب على زوجته أن تتحمله وتمتص غضبه، والعكس، مشيرًا إلى أن أساس العلاقات الناجحة هو وجود الاحتواء والمودة والرحمة.


 

وأوصى بضرورة استعادة ذكريات الحب في فترة الخطوبة، والخروج سويًا في أكثر الأماكن المحببه لديهم، ويفضل أن يشتري الرجل لزوجته هدية بسيطة وهو عائد من عمله، موضحًا أن كل هذه الأشياء يمكنها ان تقتل حالة الشعور بالندم ما بعد الزواج.



وفيما يتعلق بالأزواج التي تنفر الشباب من فكرة الزواج، قال الدكتور محمد هاني إن كل علاقة تختلف عن الأخرى، ولا توجد علاقه خالية من المشاكل.



وأضاف أن من الضروري الابتعاد عن الاشخاص السلبية، والذين فشلوا في علاقاتهم حتى لا يصيبوا الشخص الذي أمامهم بالاحباط واليأس وكره الزواج، ولكن يفضل أن تقترب من الأشخاص الايجابية والسعداء في زواجهم للتعلم منهم والاستفادة من خبراتهم المميزه.


 

أما استاذة علم الاجتماع هدى زكريا قالت إن الزواج يعني تحمل المسئولية والهموم والواجبات الاجتماعية، فهذه الاسباب هي التي تصيب الشخص بالندم، لأنه يتذكر حياته ما قبل الزواج التي كانت خاليه من الهموم والارتباطات.


 

وأوضحت أن الأزواج سلوكهم يرتبط ببعض فالرجل لايستطيع أن يذهب إلى مكان دون زوجته وهي أيضًا، بالإضافة إلى وجود بعض المجاملات العائلية تكون غير مرغوب بها فيضطر الطرفين إلى القيام بها، ويعد هذا من الأسباب التي  تصيب الأزواج بالندم في بعض الأحيان.


 

“من يومكم يا ولادي ما هدي زادي" قالتها استاذة علم الاجتماع وهي تصف حالة الأم في تحمل أعباء أطفالها وهمومهم ومسئولياتهم، وهذا يجعلها تتحسر على أيام ما قبل الزواج.


 

كما أوصت الأزواج بضرورة تحمل بعضهما، والتأقلم مع هوايات وطباع الأخر، حتى يجتازوا حالة الندم والفتور والملل التي يشعرون بها بعد الزواج.


اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان