رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

5 أسئلة لا ينبغي أن يسألها الرجل للمرأة

5 أسئلة لا ينبغي أن يسألها الرجل للمرأة

المرأة والأسرة

لا تطلب من المرأة الإجابة عن هذه الأسئلة المروعة

5 أسئلة لا ينبغي أن يسألها الرجل للمرأة

رفيدة الصفتي 09 يوليو 2016 16:21

لعدة قرون يقع الرجال في حيرة واستياء من الجنس اللطيف، وكم يتمنون لو كان بإمكانهم قراءة عقول النساء، حتى يوفروا جميعا الكثير من المتاعب، وهذا ليس من المرجح أن يصبح حقيقة واقعة في أي وقت قريب.

 

 

ولكن دعونا نجعل العالم مكانا أفضل وأكثر سلما، من خلال التوقف عن الاضطرار إلى التعامل المرأة من خلال طرح وانتظار الإجابة عن أي من هذه الأسئلة المروعة مرة أخرى، حتى تكون حياة الجميع أسهل قليلا، وهنا هو نظرة خاطفة على النفسية المعقدة للمرأة.

 

نقدم لك 5 أسئلة لا ينبغي أبدا أن تسألها للمرأة بحسب موقع familyshare:

 

1. هل تريدين حلوى؟

 

عندما يقرر الرجل تناول الطعام مع المرأة في مكان ما خارج المنزل، سواء كانت زوجته، أو أخته، أو أمه أو فتاة أحلامه، فلا تسألها وتنتظر إجابة منها في معرفة رغبتها في تناول الحلوى، ولكن اسأل عن أفضل نوع من الحلوى، ثم اطلب وقدم لها الملعقة، فإذا كانت لا تريدها فلن تأكل أي منها.

 

أما في حال أن هناك احتمالات بأنها تريد قليلا، فاسنح لها فرصة للتذوق، وأكله ببطء، واعطها الكثير من الفرص لتناول العديد من القطع الصغيرة لأنها ترغب فيها، وسوف تحبك إلى الأبد على الرحب والسعة.

 

2. هل فقدت الوزن؟

 

طرح هذا السؤال يعني أن خطة المرأة في إنقاص الوزن التي تسير عليها ليست على ما يرام، بالاضافة إلى ذلك فإن الإجابة عن هذا السؤال تصبح غير مريحة بشكل لا يصدق بالنسبة لمعظم النساء.

 

كيف من المفترض أن ترد على ذلك السؤال؟ "لماذا، أو نعم، أنا لست من أصحاب الدهون كما اعتدت أن أكون، شكرا لأنك لاحظت".. غير ملائم!

 

هناك شيء أفضل من ذلك بكثير يمكن أن تقوله، وهو: "واو! أنت تبدين جميلة" أو "أنت متوهجة!" أو "أنت رائعة أكثر من أي وقت مضى".

 

3. هل لديك الدورة الشهرية؟

 

ربما نعم، وربما لا، ولكن تذكر أن النساء مخلوقات عاطفية، وبالنسبة للكثيرات فإن العواطف قبل الحيض هي شيء حقيقي جدا، وقد تبدو المرأة مفرطة الحساسية أو غير عقلانية، ويكفي أن تمنحها الأحضان والعناق، وأخبرها كم هي جميلة، وقدم لها الحلوى مع غمزة وابتسامة، ولا تسأل هذا السؤال حتى لا يزداد الأمور سوءًا بينكما.

 

4. هل يمكن أن أقبلك؟

 

إذا أرادت المرأة أن تقبل الرجل، فإنها على الأرجح تدعه يعرف من نظراتها الطويلة، وأن تكون على مقربة منه، وربما تميل إلى لمس ذراعه أو ركبته، وإذا كانت المرأة لا تريد تقبيل الرجل، فإنها في كثير من الأحيان تكون بعيدة عن فمه، وتكون ذراعيها وساقيها في وضعية دفاعية.

 

باختصار، فإن طرح هذا السؤال هو أمر قاتل للرومانسية، وقد تتصرف معك وكأنها تفضل أن تقوم بلفة في وكر من العناكب للحصول على وثيقة للمس شفتيها بما فيه الكفاية.

 

5. هل أنت حامل؟

 

لا تسأل المرأة هذا السؤال ولا تطلب منها أن تجيب عليه ذلك، وكن على يقين بأن المرأة إذا كانت حامل أنها سوف تخبرك بذلك، وإذا لم تكن حاملا وطرحت عليها هذا السؤال فأنت في خطر من أسوأ نوبة هيجان  وغضب، أو ربما تواجه صعوبة في التعامل مع الدموع.

 

إذا كانت المرأة تبدو مثل الحوامل، فعليك العودة إلى السؤال أعلاه "هل فقدت الوزن؟"، وأخبرها أنها رائع، متوهجة، ومذهلة أكثر من أي وقت مضى، وعليك المضي قدما وتفادي الحديث اليومي إزاء هذا السؤال.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان