رئيس التحرير: عادل صبري 03:59 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

التحدث إلى جنينك أثناء الحمل يحسن مهاراته اللغوية بعد الولادة

التحدث إلى جنينك أثناء الحمل يحسن مهاراته اللغوية بعد الولادة

المرأة والأسرة

التحدث إلى الجنين يطور القشرة السمعية

التحدث إلى جنينك أثناء الحمل يحسن مهاراته اللغوية بعد الولادة

وكالات 12 يونيو 2016 12:17

كشف باحثون من كلية الطب في جامعة هارفارد في مجلة الاجراءات الأكاديمية الوطنية للعلوم على أن التحدث إلى الجنين خلال فترة الحمل له تأثير على تطور القشرة السمعية وبالتالي تحسن المهارات اللغوية للطفل بعد الولادة.


وقد بينت العديد من الدراسات بالفعل أن الجنين بإمكانه سماع نبضات قلب أمه والتعرف على صوتها أثناء فترة الحمل، وفيما لم يكن بالإمكان من ذي قبل اجراء تجربة حسية للطفل لمعرفة علاقة الأمر مع تطور الطفل ونموه. الشيء الذي أصبح متاحاً مع التقدم العلمي حالياً.


فحسب الباحثين فبعض الرضع يستطيعون التعرف على بعض العناصر اللغوية منذ الولادة، فسماع صوت الأم أثناء الحمل له تأثير على تطور القشرة السمعية للجنين وبالتالي تطور مهاراته اللغوية في المستقبل كذلك.


وللقيام بهذه الدراسة فقد تم اجراء تجربة على 40 من الخدج الذين ولدوا بين الأسبوع 25 و32 من الحمل حيث تم توزيعهم الى مجموعتين, المجموعة الأولى من الخدج استمعت الى تسجيل لصوت الأم ونبضات قلبها بشكل يومي لمدة 3 ساعات, أما المجموعة الثانية من الخدج فلم تستمع الا الى ضجيج المستشفى الذي كانت تتواجد فيه.

 

وقد نتج عن هذه التجربة أن الخدج اللذين استمعوا الى تسجيل أمهاتهم أصبحت لديهم قشرة سمعية متطورة أكثر من الخدج الأخرين. ويقول الدكتور "لوهاف" الذي أدار هذا البحث "نعتقد أن صوت الأمهات يوفر المهارات اللازمة لحديثي الولادة لتتطور القشرة المخية لديهم بشكل سليم".

 

هذا ويمكن اعتبار هذه الدراسة بمثابة انجاز علمي لأن بث صوت الأم كتسجيل يمكنه أن يفيد بشكل كبير حديثي الولادة أو الخدج خصوصاً الذين تم وضعهم تحت العناية المركزة بعيداً عن الأم.

 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان