رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| كيف تعلمين طفلك الصوم؟

فيديو| كيف تعلمين طفلك الصوم؟

المرأة والأسرة

للصوم.. حفزي أطفالك باستخدام الهدايا

فيديو| كيف تعلمين طفلك الصوم؟

رفيدة الصفتي 02 يونيو 2016 14:23

نصحت الدكتورة منى يسري الاستشارية النفسية والأسرية الآباء بألا يرفضوا رغبة أطفالهم في الصيام في شهر رمضان، ولو لمدة ساعتين فقط، وذلك لتوصيل فكرة الصوم، مع ربط رغبتهم بما يريد الآباء بأن يزرعوه في عقولهم.

 

وقالت يسري: "يبدأ الطفل يقولك كأب أو أم أنا عايز أصوم زيك وهو عنده 3 سنين، فأنت تقول لأ أنت لسه صغير ويقعد يعيط"، لافتة إلى الحل:"أنت تقوله حاضر يا حبيبي أنت هتصوم لغاية الساعة 10 الصبح علشان عندك 3 سنين.. فأول لما يصحى يقعد ساعتين ويفطر ويبقى حس إنه صام ونصفق له، ويبقى مش قلتله أنت صغير وخلاص، وتبقى ربطت اللي هو عايزه باللي أنت عايز توصلهوله".

 

وأضافت في مقطع مصور عبر قناتها على موقعي وتيوب: "بعد كده كل سنة أزود شوية، ولما أحس أنه صعب عليه أبتدي أحط تحفيز وأعمله مكافآت، وكل سنة بصورة مختلفة أو لما أحس أنه زهق أغير التحفيز".

 

وتابعت: "ممكن بعدد أيام الشهر أعمل هدايا وألفها ويبقى بيصوم علشان يفتح الهدية ويشوفها.. وعايز يعرف جاله إيه النهارده.. ومش لازم يكون وصل لمرحلة إنه يكمل اليوم، المهم يوصل للساعة اللي اتفقتوا عليها مثلا لو متفقين لغاية الساعة 3 لما يوصلها ياخد الهدية بتاعته".

 

وأشارت الطبيبة النفسية: "في ناس ولادها بيقدروا يصوموا عند سن 6 سنين وال 7 سنين.. المهم نتأكد من الدكتور، وميكونش الجو حر قوي علشان منوصلش للجفاف، المهم تكون صحتهم كويسة ومساعدة، وبالتالي مفيش مانع يصوموا مادام راجعنا مع دكتور".

 

وأوضحت يسري: "بنراجع معاهم فايدة الصيام للصحة، بنطلع الفايدة الطبية والفايدة الدينية، بحيث يبقوا فاهمين احنا ليه بنصوم، مش مجرد بس علشان نحس بالفقراء.. في فايدة صحية وفي فايدة لتقوية الضمير"، لافتة إلى "لما ابنك أو بنتك يشرب أو يأكل من وراك، متروحش على طول تقوله أنا شفتك وربنا هيعمل فيك إيه.. لا أنت بتسيبه يعمل اللي بيعمله، وبعدها بيوم أو يومها بالليل بتبتدي تحكي قصة عن الضمير، وعن إزاي ربنا شايفنا وأن إحنا بنصوم عشان ربنا، وأن الطفل لو مستخبي وبياكل ربنا شايفه".

 

وأضافت: "مروحش أعاقبه أو أزعق له على طول.. لأ هي فرصة أن يعرف أن ربنا هو اللي شايفه، وأن الصيام ده بتاع ربنا وتشرحله أن أنا لو شفتك مش هقدر أعملك حاجة.. ربنا هو اللي بيشوفك مش مهم أنا، فالطفل لما يعرف كده هيبتدي يركز أنه يبقى عنده ضمير أكتر".

 

ولفتت المستشارة الأسرية: "لغاية سن البلوغ يبقى وصل خلاص من قبلها بسنة أو سنتين أنه بيصوم طول اليوم من غير أي تعب أو مشاكل، ولو عملنا كده من هم صغير، خلاص هيصوم بسهولة من غير أي مشكلة".

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان