رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

10 فوائد تجعلك تقيمين مع حماتك بنفس المنزل

10 فوائد تجعلك تقيمين مع حماتك بنفس المنزل

المرأة والأسرة

الحصول على قسط من الراحة

10 فوائد تجعلك تقيمين مع حماتك بنفس المنزل

وكالات 31 مايو 2016 10:30

يعتقد الكثيرون أن إقامة المرأة مع حماتها في نفس المنزل كمن يضع الزيت على النار، لكن ذلك ليس هو الحال دائماً، فإذا كانت العلاقة بينهما مبنية على أساس الحب والاحترام المتبادل، يمكن أن تستفيد الزوجة بشكل كبير من جود حماتها إلى جانبها.


إليك مجموعة من الفوائد التي يمكن أن تجنيها الزوجة من إقامة حماتها معها في نفس المنزل بحسب موقع كيتشن ستيوارد شيب الإلكتروني:


 الحصول على قسط من الراحة

تحتاج المرأة من وقت لآخر إلى الحصول على قسط من الراحة، لكن وجود الأطفال يحرمها من ذلك، حيث يتوجب عليها مراقبتهم والاعتناء بهم طوال الوقت، لكن إذا كانت حماتها تقيم معها في نفس المنزل، فيمكن أن تتكفل بهذه المهمة على أكمل وجه.


 المساعدة بأعمال المنزل

تشكل أعمال المنزل عبئاً ثقيلاً على كاهل الزوجة، وخاصة إذا كانت تعمل خارج المنزل لتأمين دخل إضافي للأسرة، ويمكن الاستفادة من وجود حماتها لمساعدتها على أداء هذه الوجبات والأعمال المنزلية.


 تناول الطعام الصحي

تميل الأجيال الحديثة دوماً إلى تناول الوجبات السريعة والأطعمة غير الصحة، لكن الأجيال السابقة كانت تمتلك الجلد والصبر لتحضير أطباق الخضروات والأطعمة الصحية، لذلك يساعد وجود حماتك في المنزل على تحقيق التوازن في وجبات الطعام.

تعليم الأطفال

يرغب الأطفال دوماً بسماع القصص التراثية الشيقة من جداتهم، كما أن حماتك تملك خبرة وحكمة في الحياة تفتقرين إليها، ويمكن أن تنقل ذلك إلى أطفالك من خلال تعليمهم ما يحتاجون معرفته في الحياة.

 التوازن في تربية الأطفال

تفرض أساليب التربية الصحيحة ضرورة تحقيق التوازن بين الشدة واللين في التعامل مع الاطفال، ففي الوقت الذي يمكن أن يقسو الوالدان على الطفل، يجد في حضن جدته الملجأ الدافىء الذي يشعره بالسكينة والأمان.


 التشاور في أمور الأسرة

يحتاج الزوجان في بعض الأحيان إلى رأي شخص كبير في السن ويمتلك خبرة جيدة في الحياة، ويمكن أن تلعب حماتك هذا الدور، لتقديم النصح والرأي السديد في القضايا المتعلقة بمستقبل الأسرة.


 عاطفة الأمومة

تحتاج المرأة إلى تعويض عاطفة الأمومة التي فقدتها عند زواجها وخروجها من منزل أسرتها، ويمكن أن تعوض هذه العاطفة ولو بشكل جزئي من خلال إقامة علاقة جيدة مع حماتها.


 رعاية الأطفال الرضع

لا تملك الكثير من النساء المتزوجات حديثاً أية خبرة في التعامل مع الأطفال الرضع، وتحتاج المرأة للحصول على مساعدة شخص خبير مثل حماتها، لتقديم الرعاية المناسبة لطفلها الأول.

 الخروج من المنزل

تضطر الزوجة في بعض الاحيان للخروج من المنزل، بهدف التسوق أو توصيل الأطفال للمدرسة، ويمكن لحماتها أن تبقى في المنزل للاعتناء بالطفل الرضيع أو التأكد من عدم تسلل أحد إلى المنزل.


 الاستقرار الأسري

تربط بعض الرجال علاقة عاطفية مميزة بأمهاتهم، وتنشأ الخلافات الزوجية نتيجة لذلك، عندما يبالغ الزوج في زيارة منزل والدته على حساب زوجته وأسرته، لكن وجود والدته مع في المنزل سيحل هذه المشكلة. 
 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان