رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

5 وقفات تهرب بها من خلافاتك الزوجية.. تعرف عليها

5 وقفات تهرب بها من خلافاتك الزوجية.. تعرف عليها

المرأة والأسرة

الخلافات الزوجية

5 وقفات تهرب بها من خلافاتك الزوجية.. تعرف عليها

رفيدة الصفتي 17 سبتمبر 2017 13:13

للأطفال الصغار مشاعر خاصة مثل السعادة والحزن، وقد يقتربون قليلا من الغيرة، لكنهم لا يتشبثون بهذه العواطف لفترة طويلة، لأن التغيرات المزاجية أمور عضوية متقلبة مثل المياه المتدفقة. ولكن مع تقدمنا ​​في السن، نبدأ في التشبث بمشاعرنا ونحمل السلبية داخل أنفسنا، مما يمنعنا من العودة إلى الوراء أو منح المحبة لشخص آخر بنفس مستوى الانفتاح.

 

ولا تختلف العلاقات التي تقوم على الرومانسية عن ذلك، فالمراحل الأولية للحب تبدو مريحة جدا لأنك تفكر دائما في راحة شريك الحياة، ولكن بعد فترة قد تشعر بالتهيج والغضب والإحباط بسبب أشياء كثيرة يفعلها أو يقولها شريك حياتك..

الأمر الذي قد يؤدي إلى معارك وانفجارات وخلافات، يرافقه تبادل غاضب وتراشق بالكلمات التي لا يمكن التفوه بها مرة واحدة، ولكن تذكرها من حين لآخر يسبب آلاما مثل الحدث نفسه.

 

هل تؤدي هذه الخلافات والمشاكل إلى نتائج سارة؟ وهل تسفر عن أي شيء إيجابي؟ في معظم الحالات سيكون الجواب هو "لا". إذا ماذا لو كان هناك طريقة أكثر تحضرا للتعامل مع الخلافات والمشاكل والغضب؟

 

هناك طريقة جيدة تساعدك في تخطي ذلك بحسب موقع "momjunction"، وهي أخذ مهلة قبل أن يشتعل عقلك أو يفكر في الأذى، وإذا لم تفعل ذلك، فقد تسير الأمور إلى مزيد من الضرر..

لذا عليك التوقف مؤقتا والتأمل في المشاكل الحقيقية، فهذه الخطوة أكثر أهمية بكثير من الفوز في المعركة، حيث تؤدي إلى مزيد من الوضوح والتفاهم بينك وبين شريك حياتك.

 

من الوارد أن يكون هناك وقفة سلبية ووقفة إيجابية في العلاقة الزوجية، ولكن التوقف السلبي يأتي نتيجة الأنا المتصاعدة التي ترفض وجهة النظر أو الرأي الذي يأتي من شريك حياتك، والانسحاب من مكان الحادث. أو يمكن أن يكون أيضا بسبب هروب شريك حياتك لتجنب النتائج غير السارة. وهذا الأمر قد يولد شعورا بالرفض والتخلي عن الشخص الآخر، ويمكن أن يسبب ضررا أكثر مما ينفع.

 

لكن الوقفة الإيجابية هي التي يعبر فيها الشركاء عن خلافاتهما، ويقرران بعد ذلك التوصل إلى أرضية وسط أو تفاهم متبادل، وهم يحاولون كذلك أن يكونوا أكثر وعيا بآراء الآخرين، وأن يعملوا على معالجة القضايا بطريقة سلمية.

 

كيف تنفذ وقفة إيجابية في العلاقة؟

 

1. اتخاذ قرار متبادل

 

عندما تقرر القيام بوقفة وأخذ قسط من الراحة، عليك أن تقرر ذلك على نحو متبادل بحيث يتشارك كلاكما في عملية الشفاء العاطفي، مما يضفي شعورا بالتضافر.

 

2. التواصل

 

عندما تشعر بأن الأمور بلغت ذروتها، فلا تتردد في التواصل مع شريك حياتك بأن كلاكما يجب أن يهدأ، ثم تتحدثا في وقت لاحق، مع عقل هادئ.

 

3. اجعل المدة قصيرة

 

ليس لأنكم قررتم اتخاذ استراحة، تسارعان إلى مدها لفترة طويلة، ولكن الأفضل للعلاقة أن تكون المدة قصيرة؛ أي عليكما العودة للحياة الطبيعية بعد بضع ساعات، والمشاركة في تناول فنجان من القهوة مع إجراء بعض المحادثات البناءة.

 

4. المناقشة

 

مهما كانت المشكلة، فمن الجيد أن نتحدث عنها، ونخطط لما يمكن عمله مع المشاكل أو الخلافات التي تسبب احتكاكا بينكما.

 

5. الشفاء والإصلاح

 

بعد حل المشكلة والوصول إلى حلول مرضية للطرفين، عليك أن تتشارك أنت وشريك حياتك في القيام بشيء ممتع لكل منكما. قد يكون ذلك عشاء على ضوء الشموع، أو مشاهدة الفيلم المفضل لكما. أو تخصيص وقت كاف مع استخدام كلمات فعالة في تقليل التوتر الذي قد يسبب لك الحزن.

 

كانت هذه بعض الطرق التي تساعد في التغلب على الوضع المجهد، والتي يمكن أن تكون مفيدا جدا في إصلاح العلاقات المتوترة، واستعادة الحب بينك وبين شريك حياتك.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان