رئيس التحرير: عادل صبري 06:20 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

البنتاجون: سنبقي على تعزيزاتنا العسكرية شرقي المتوسط

البنتاجون: سنبقي على تعزيزاتنا العسكرية شرقي المتوسط

العرب والعالم

حاملة طائرات أمريكية-ارشيف

البنتاجون: سنبقي على تعزيزاتنا العسكرية شرقي المتوسط

أ ف ب 18 سبتمبر 2013 18:07

أعلن وزير الدفاع الأمريكي "تشاك هيجل" اليوم الأربعاء، أن الاستعدادات العسكرية الأمريكية وانتشار السفن الحربية في شرق البحر المتوسط "ستبقى على ما هي عليه" للقيام بضربات عسكرية محتملة في حال فشل الاتصالات الدبلوماسية بشأن سوريا.

 

وقال هيجل "من البديهي القول ان التهديد الامريكي الواضح باللجوء الى القوة اوصل الى العملية الدبلوماسية، وعلينا ان نبقي الخيار العسكري كما كان قبلا"، موضحا ان الانتشار الحالي للسفن المجهزة بالصواريخ العابرة في المياه المجاورة لسوريا لن يتغير.


واضاف الوزير الامريكي في مؤتمر صحفي "نحن مستعدون لاعتماد اي خيار يرغب به" الرئيس الامريكي باراك اوباما.


وافاد مسؤولون في البنتاجون ان الولايات المتحدة تنشر حاليا اربع مدمرات في منطقة شرق المتويط مجهزة بصواريخ توماهوك ومستعدة لشن هجوم في حال فشلت الحلول السياسية مع النظام السوري.


واعلن هيجل وقائد اركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن ديمبسي ان ادارة اوباما لا تزال تدرس ما اذا كانت ستنقل من وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) الى وزارة الدفاع مهمة تسليم سلاح الى مسلحي المعارضة السورية، الامر الذي سيعني زيادة كميات السلاح المسلمة.


ومع أن واشنطن وموسكو توصلتا الى خطة لازالة السلاح الكيميائي السوري السبت الماضي في جنيف، فان الخلافات ما بين البلدين سرعان ما ظهرت خصوصا بالنسبة الى الجهة التي نفذت الهجوم الكيميائي في ضواحي دمشق في الحادي والعشرين من الشهر الماضي، او لجهة الاشارة الى الفصل السابع في مشروع القرار الذي سيعرض على مجلس الامن بشأن خطة ازالة السلاح الكيميائي السوري.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان