رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أوروبا توافق على عقوبات بحق قادة ليبيين يرفضون "حكومة الوحدة"

أوروبا توافق على عقوبات بحق قادة ليبيين يرفضون حكومة الوحدة

العرب والعالم

الاتحاد الأوروبي

أوروبا توافق على عقوبات بحق قادة ليبيين يرفضون "حكومة الوحدة"

وكالات 16 مارس 2016 19:43

قال دبلوماسيون إنَّ الاتحاد الأوروبي وافق، اليوم الأربعاء، على عقوبات بحق ثلاثة قادة ليبيين يعارضون حكومة الوحدة التي توسَّطت الأمم المتحدة لتشكيلها، في خطوة تمهد الطريق لعقوبات تشمل المنع من السفر، وتجميد أصول خلال الأيام القليلة المقبلة.

 

وصدرت العقوبات نوري أبو سهمين رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي في طرابلس، وهو واحد من البرلمانيين المتنازعين، وخليفة الغويل رئيس وزراء الحكومة الموازية في طرابلس، وعقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي المعترف به دوليًّا في طبرق.
 

وحسب "رويترز"، تردَّدت حكومات الاتحاد الأوروبي لأشهر في اتخاذ مثل هذا الإجراء خشية تعطيل جهود السلام، لكنَّ القوى الغربية اعترفت بحكومة الوحدة كممثل شرعي وحيد لليبيا يوم الأحد الماضي، وتدفع باتجاه نقلها للعمل من العاصمة طرابلس.

 

ويمثِّل الاتفاق على العقوبات نصرًا لفرنسا التي تأمل أن تسهم الإجراءات الجديدة في تسريع تشكيل الحكومة، وتجنب وقوع ليبيا بشكل كامل بين يدي تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش".

 

وذكر دبلوماسي بارز بالاتحاد الأوروبي أنَّه تمَّت الموافقة على العقوبات، وأنَّه لا يتوقع معارضة أي بلد للإجراءات الجديدة رغمَّ الحاجة لوضع نص قانوني لدعم العقوبات.

 

وجدَّد الغويل معارضته لنقل السلطات لحكومة الوحدة أمس الثلاثاء.

 

وأمس الأول الاثنين، اجتمع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي لأكثر من ساعة ونصف لمناقشة الأزمة الليبية، مع مبعوث الأمم المتحدة مارتن كوبلر، وحذَّرت بعض الحكومات من مخاطر عدم التحرك.

 

وصرَّح وزير الخارجية البولندي فيتولد فاشيكوفسكي بعد الاجتماع: "لدينا أربعة مراكز قوة حاليًّا، وتبيَّن أنَّ أكثرها تأثيرًا هو الذي صنعه داعش".

 

ووعد وزراء خارجية الاتحاد في يناير الماضي، بتقديم 108 ملايين دولار كمساعدة لليبيا فور تشكيل حكومة. 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان