رئيس التحرير: عادل صبري 02:18 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الهلال الأحمر الإماراتي يخترق حصار تعز قبل كسره عسكريا

الهلال الأحمر الإماراتي يخترق حصار تعز قبل كسره عسكريا

العرب والعالم

الاوضاع في تعز - ارشيفية

الهلال الأحمر الإماراتي يخترق حصار تعز قبل كسره عسكريا

وكالات 15 مارس 2016 04:17

 قبل نجاح الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية في كسر الحصار عسكريا عن تعز بدعم من التحالف العربي، تمكنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من اختراق الطوق إنسانيا عبر توزيع 20 ألف سلة غذائية متكاملة على سكان المدينة على مرحلتين.

وتحدت فرق الهلال الأحمر الإماراتي الحصار الذي فرضته ميليشيات الحوثي وصالح لأكثر من 8 أشهر، وأدخلت إلى المدينة شاحنات محملة بالمواد الغذائية والطبية لإغاثة المدنيين ومساعدتهم على تخطي الظروف الصعبة.

وفي المرحلة الأولى، تمكن فريق الهيئة من تحدي الحصار بإدخال 10 آلاف سلة غذائية، وكان قد تم تدشينها بحضور وكيل محافظة تعز، رشاد الأكحل، وأعضاء إدارة المجلس المحلي في المدينة ومندوبي الهلال الاحمر الإماراتي القائمين على الحملة.

وكان المهندس الأكحل قد قال إن "المساعدات الإغاثية الاماراتية لم ولن تنقطع عن اليمن، وشملت العديد من مناطقه ومدنه وهذا ليس بغريب عن الأصالة الإماراتية التي عودتنا على سخائها وكرمها وأياديها البيضاء..".

وفي المرحلة الثانية، أدخلت فرق الهيئة نحو 10 آلاف سلة غذائية، قبل أن يتمكن الجيش الوطني والمقاومة، وبمؤازرة من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، من كسر الحصار، الذي فرضته الميليشيات الموالية لإيران على المدينة.

وكانت الأمم المتحدة قد أشادت بالجهود الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات في اليمن، ومبادرات الدولة الإغاثية لتخفيف المعاناة وتحسين ظروف الحياة في عدد من المحافظات اليمنية التي عانت من ميليشيات الحوثي وعلي عبدالله صالح.

وأعربت المنظمة الدولية عن تقديرها للجهود التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، بقيادة الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وأكدت حيوية الأنشطة والبرامج الإغاثية التي تنفذها الهيئة على الساحة اليمنية.

وبحسب بيانات دولية صادرة عن خدمة التتبع المالي التابعة للأمم المتحدة، فقد احتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عالميا كأكبر مانح للمساعدات خلال الأزمة الإنسانية التي يشهدها اليمن لعام 2015.

وقدمت الإمارات في 2015 مساعدات إنسانية بلغت قيمتها نحو 447 مليون دولار أميركي، وركزت على تأهيل البنية التحتية وتقديم الإغاثة الإنسانية في محافظات عدن وتعز ولحج والضالع وشبوة وأبين وحضرموت والمهرة ومأرب وجزيرة سقطرى.

كما عمدت إلى إعادة تأهيل مطار وميناء عدن والمحطات الكهربائية و11 مستشفى ومركزا طبيا، وصيانة وإعادة تأهيل 154 مدرسة، حيث تم تسليم 123 مدرسة للحكومة اليمنية حتى اليوم لبدء موسم الدراسة للبنين والبنات وغيرها من المشاريع التنموية.

ومع استمرار الإمارات في تقديم المساعدات الغذائية، حيث استفاد من المساعدات الإماراتية قرابة 1.8 مليون شخص يمني، أعدت هيئة الهلال الاحمر خطة طموحة لمقابلة الاحتياجات الإنسانية لليمنيين تأكيدا للالتزام الإنساني تجاههم.

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان