رئيس التحرير: عادل صبري 09:06 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

سوريا.. جولة مفاوضات جديدة "بدون جدول أعمال"

سوريا.. جولة مفاوضات جديدة بدون جدول أعمال

العرب والعالم

جولة من مفاوضات جنيف السابقة - أرشيفية

سوريا.. جولة مفاوضات جديدة "بدون جدول أعمال"

وكالات 14 مارس 2016 00:36

تبدأ الاثنين جولة جديدة من المفاوضات بشأن الأزمة السورية يشارك فيها ممثلون للحكومة السورية والمعارضة في مقر الأمم المتحدة في جنيف، تزامنا مع دخول النزاع السوري عامه السادس، لكن بدون جدول أعمال محدد.

 

وبينما تطالب المعارضة برحيل الرئيس السوري بشار الأسد في المرحلة الانتقالية من حل الأزمة، يقول ممثلو الحكومة أن هذا المطلب غير مطروح للنقاش على طاولة التفاوض، مما يلقي بظلال التشاؤوم على المباحثات قبل انطلاقها.
 

 

وقال رئيس الوفد الحكومي السوري إلى جنيف بشار الجعفري، الأحد، إنه لم يتم الاتفاق بعد على جدول أعمال المفاوضات مع ممثلين عن المعارضة، والتي تنطلق في جنيف الاثنين برعاية الأمم المتحدة.
 

وصرح الجعفري في مؤتمر صحفي عقده مساء الأحد في مقر إقامته في جنيف، عقب استقباله الموفد الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا: "حتى الآن نحن لا نعرف من هي تلك الوفود التي يفترض أن نناقش معها من خلال المبعوث الخاص والقضايا التي سنتفق عليها وهي طبعا (الأجندة) التي لم نتفق عليها بعد وسنناقشها في مرحلة لاحقة".
 

وأضاف الجعفري، سفير دمشق لدى الأمم المتحدة في نيويورك، ردا على سؤال حول رؤية دمشق للمرحلة الانتقالية: "لا يوجد شيء اسمه مرحلة انتقالية وهذه المصطلحات يجب أن ننتبه لها كثيرا"، قائلا: "هذا الكلام سيأتي في حينه ولدينا تعليقات واضحة بشأنه".
 

لكنه اعتبر في الوقت ذاته أن الكلام عن هذه المرحلة يشكل "جزءا من المرحلة الجوهرية التي ستأتي لاحقا"، موضحا أن لقاءه مع دي ميستورا اقتصر على "التحضير الجيد (للمفاوضات) من ناحية الشكل انطلاقا من أنه من الشكل الجيد سنصل إلى مناقشة القضايا الجوهرية الأخرى".
 

وتأتي مواقف الجعفري غداة تأكيد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن دمشق لن تحاور "أحدا يتحدث عن مقام الرئاسة، وبشار الأسد خط أحمر"، مؤكدا أن وفد بلاده لن يقبل "بأي محاولة لوضع هذا الأمر على جدول الأعمال".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان