رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مظاهرات في عدة مدن سورية تطالب بإسقاط النظام

مظاهرات في عدة مدن سورية تطالب بإسقاط النظام

العرب والعالم

جانب من التظاهرة

مظاهرات في عدة مدن سورية تطالب بإسقاط النظام

وكالات 11 مارس 2016 18:00

شهدت العديد من البلدات والمدن السورية، خروج مظاهرات، شارك فيها الآلاف، في جمعة أطلقوا عليها اسم "تجديد العهد"، للمطالبة بإسقاط النظام.

 

وأفادت مصادر محلية، أن المظاهرات خرجت عقب صلاة الجمعة، في مدن وبلدات بحلب، وإدلب، ودرعا، ودمشق، حيث رفع المتظاهرون رايات الثورة، ولافتات كتبوا عليها "ثورتنا مستمرة"، و"الوطن يمرض لكنه لايموت"، و"داريا في قلب حلب"، بحسب وكالة الأناضول.

 

ودعا المتظاهرون إلى توحيد صفوف المعارضة، وسط ترديد هتافات تحدٍ للنظام، من قبيل "الشعب يريد إسقاط النظام"، و"ارحل ارحل يا بشار"، و"في الغوطة الشرقية أسود"، كما نددوا بالغارات الروسية.

 

بدوره، قال أحمد مراد، أحد المشاركين في مظاهرات الغوطة الشرقية، إنه "رغم الغارات التي استهدفت دوما، وأسفرت عن مقتل ستة أشخاص، شاركنا في مظاهراتنا".

 

وأضاف مراد"خرجنا إلى الشوارع كما كنا في اليوم الأول من الثورة، وطالبنا بالحرية، وإسقاط النظام، وإدخال المساعدات إلى الغوطة المحاصرة".

 

يشار أن المظاهرات انقطعت قبل نحو 3 سنوات بسبب لجوء قوات النظام إلى الخيار العسكري، واستخدام الأسلحة الثقيلة في مواجة المظاهرات.

 

وفي سياق متصل أكد ناشطون سوريون، اليوم، أن خروقات النظام وروسيا لاتفاق "وقف الأعمال العدائية"، ما زالت مستمرة، حيث قصفت المقاتلات الروسية أحياء "الصالحين" و"المرجة"، و"المعادي"، وطريق "كاستيلو" وبلدة "أتارب" في حلب، فيما استهدف الطيران الحربي السوري الأحياء السكنية بمدينة "حرستا"، وبلدة "سقبا" بالغوطة الشرقية.

 

وكان مجلس الأمن الدولي، اعتمد بالإجماع، في 26 فبراير الماضي ، قرارًا أمريكيًا روسيًا، حول "وقف الأعمال العدائية" في سوريا، والسماح بـ "الوصول الإنساني للمحاصرين"، بدأ سريانه اعتبارًا من بعد منتصف ليل الجمعة - السبت 27 فبراير الماضي.

 

ومنذ منتصف مارس 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات، ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان