رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بغداد.. إغلاق المنطقة الخضراء قبيل مظاهرات التيار الصدري

بغداد.. إغلاق المنطقة الخضراء قبيل مظاهرات التيار الصدري

العرب والعالم

قوات الامن العراقي

بغداد.. إغلاق المنطقة الخضراء قبيل مظاهرات التيار الصدري

وكالات 11 مارس 2016 06:56

 أغلقت سلطات الأمن العراقية، الطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، في أعقاب دعوة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أنصاره إلى التظاهر، الجمعة، وفق ما أفاد مراسل سكاي نيوز عربية.

وتعهد الصدر بأن يكون مع المتظاهرين في صف واحد للوقوف في وجه الفساد، فيما يقول مقربون منه، إنه لم يتراجع بقدر ما أراد إعطاء فرصة جديدة للعبادي.

وكان الصدر قد دعا أنصاره إلى التظاهر عند أبواب المنطقة الخضراء، لكنه تراجع عن دعوته وحث أنصاره على الاكتفاء بالتظاهر في ساحة التحرير وسط بغداد، ردا على ما اعتبرها بوادر إيجابية للإصلاح من رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي.

ويقول المحلل السياسي، عادل المانع، إن عدم الالتزام بالإصلاح سيحول المشهد من مشهد ثقة في الوعود المعطاة إلى مزيد من اتخاذ الاجراءات الفعلية والحقيقية.

أما ازاحة العبادي عن السلطة، أو البحث عن مخرج سياسي، فيراه المانع أمرا من الممكن تطبيقه على أرض الواقع لإحداث التغيير الوزاري.

ويرى متابعون أن أنصار التيار المدني، استفادوا من تصعيد الصدر لحراكه الشعبي، مما أعطى لهم زخما افتقدوه في الأسابيع الاخيرة من احتجاجاتهم، لكنهم يبحثون عن قوة تكون مضافة لهم، وليست مستفردة بقرار الشارع كما يقولون .

وينبه أحمد الأبيض، أحد منظمي الاحتجاجات المدنية، إلى أن القوة التي تستفرد لا تستطيع أن تساعد على تخليص العراق وإن كانت لديها جماهير كثيرة.

واستبق رئيس الوزراء، تظاهرات الجمعة، بكلمة متلفزة وجهها الى العراقيين عامة، لا تخلو من اشارات للصدريين، مؤكداً جدية الاصلاح من خلال تغيير وزاري مرتقب.

 

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان