رئيس التحرير: عادل صبري 02:46 مساءً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تجدد إطلاق النار في بنقردان

تجدد إطلاق النار في بنقردان

العرب والعالم

القوات التونسية في بنقردان

تجدد إطلاق النار في بنقردان

وكالات 11 مارس 2016 04:13

تجدد إطلاق النار في مدينة بنقردان التونسية المحاذية للحدود الليبية، مساء الخميس.

ووقع إطلاق النار قرب أحد فنادق بنقردان، بعد وقتل قليل من إعلان الجيش التونسي مقتل 3 "إرهابيين" في المدينة الواقعة شرقي تونس، التي شهدت حملة شنتها قوات الأمن ردا على هجوم كبير لمقاتلين تابعين لتنظيم "داعش".

وقال الجيش في بيان إن القوات التونسية قتلت 3 إرهابيين، واعتقلت آخر في عملية ملاحقة في بنقردان، وأوضح أن القوات صادرت 5 بنادق كلاشينكوف في هذه الملاحقة.

وارتفع بذلك عدد القتلى إلى 49 مسلحا خلال عمليات التعقب والمداهمة منذ الاثنين الماضي، الذي شهد أعنف مواجهات بين قوات الأمن وتنظيم "داعش".

ونفذ مسلحون متشددون هجوما كبيرا، يوم الاثنين، على مراكز أمنية في بنقردان، إلا أن قوات الأمن تصدت للهجوم وقتلت 36 إرهابيا وأسرت 7 آخرين، حسبما ذكر رئيس الوزراء حبيب الصيد.

وتواجه السلطات التونسية جماعات متشددة اتسع نفوذها وخصوصا بعد تدهور الأوضاع وانتشار الفوضى في ليبيا.

يشار إلى انه في بداية فبراير الماضي،  قررت الحكومة التونسية، تعزيز الوجود العسكري والأمني على الحدود مع ليبيا، مع تمدد تنظيم "داعش" في الدولة الجارة.

وفي خطوة استباقية لأي هجوم منتظر من "الإرهابيين" المتمركزين قرب الحدود، شرعت الحكومة التونسية منذ 2015 في بناء ساتر ترابي على طول 250 كلم على الحدود مع ليبيا (الشريط الحدودي طوله 500 كلم)، وتدعيمه بتقنيات مراقبة إلكترونية من خلال التعاون مع ألمانيا وواشنطن وبريطانيا، كما عززت تواجد القوات الأمنية والعسكرية في المنطقة بقرار من رئاسة الحكومة.


وكثيرا ما عرفت بنقردان التي تحدها شرقا وجنوبا حدود تونسية ليبية بطول 97 كلم، بحركة اقتصاديّة وتجاريّة هامّة، لكنها في المقابل مثلت منفذا بالنسبة لعدد هام من المهربين، بحسب المتابعين.

ويواصل الأمن التونسي عمليات تمشيط للمنطقة وتتبع للإرهابيين، في أحوار بنقردان، وخاصة في منطقتي جلال والعامرية حيث يقوم الأمن، بمداهمات في منازل مشبوهة.

 

أخبار ذات صلة:

بنقردان التونسية.. 3 أيام على وقع أزيز الرصاص

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان