رئيس التحرير: عادل صبري 04:37 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالتحالفات والقواعد العسكرية .. السعودية تسعى للعالمية

بالتحالفات والقواعد العسكرية .. السعودية تسعى للعالمية

العرب والعالم

السعودية تعتزم إنشاء قاعدة عسكرية لها بجيبوتي

بالتحالفات والقواعد العسكرية .. السعودية تسعى للعالمية

محمد المشتاوي 10 مارس 2016 11:57

استكمالا لخطواتها الساعية نحو العالمية أو على الأقل إعلانها  قوة إقليمية مؤثرة  في المنقطة كما يرى  المراقبون، أعلنت المملكة العربية السعودية اعتزامها إنشاء قاعدة عسكرية لها على أراضي جيبوتي تزامنا مع تطور للعلاقة بين البلدين في شتى المجالات الأمنية والعسكرية والاقتصادية والسياسية.

 
وقال سفير جيبوتي في الرياض ضياء الدين بامخرمة إن بلاده تترقب توقيع اتفاق بينها وبين السعودية لإنشاء قاعدة عسكرية سعودية على الأراضي الجيبوتية.

 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية  الثلاثاء عن بامخرمة القول إن "في حال وُقع الاتفاق فإنه سيشمل التعاون في كل الجوانب العسكرية بريا وبحريا وجويا".

 

وشدد السفير على أن المياه الإقليمية لبلاده آمنة، وأنها تحت السيطرة من محاولات إيران مد الحوثيين في اليمن بالسلاح.

 

التحالف العربي

 

هذا الإعلان سبقه عدة خطوات للمملكة تصب أيضًا في سعي لتصدير نفسها على أنها قوة عالمية حيث قادت السعودية عشر دول تحت مسمى التحالف العربي في 26 مارس 2015 حين أطلقت عاصفة الحزم ضد جماعة الحوثي والقوات المتحالفة له التابعة للرئيس اليمني الأسبق علي عبدالله صالح جراء انقلابهم على شرعية الرئيس اليمني منصور هادي.

 

ومنع التحالف العربي بقيادة السعودية الحوثيين من استيلاء الحوثيين على عدن حيث يوجد الرئيس هادي التي لجأ إليها بعد انقلاب الحوثيين وفرض  السيطرة على أجواء اليمن ودمر الدفاعات الجوية ونظم الاتصالات العسكرية للحوثيين، وأعلنت السعودية بأن الأجواء اليمنية بأنها منطقة محظورة.


 ومكن التحالف العربي  تقدم قوات المقاومة الشعبية المؤيدة للرئيس هادي وتراجع قوات الحوثي مع الحديث  حول قرب تحرير صنعاء حيث معقل الحوثيين.

 

التحالف الإسلامي

 

وأعقب ذلك إعلان السعودية تشكيل تحالف إسلامي عسكري أعلنته المملكة العربية السعودية يوم  15 ديسمبر/  2015، ويتشكل من 34 دولة لمحاربة ما يسمى الإرهاب في مناطق مختلفة بالعالم الإسلامي، حيث ستناط بهذا التحالف قيادة العمليات وتنسيقها، انطلاقا من مقره في الرياض.


وصرحت السعودية بعزمها إرسال قوات برية إلى سوريا لقتال الإرهاب، وأرسلت بالفعل طائرات لقاعدة انجليريك التركية استعداد للتدخل في سوريا بشكل مشترك.

 

رعد الشمال

 

وأطلقت المملكة مناورات عسكرية باسم "رعد الشمال" في السعودية  بمشاركة العديد من الدول العربية والإسلامية وشهد حفل الختام صباح اليوم الخميس  عدد من قادة و مسؤولي  الدول.

 

وممن حضر للحفل الختامي  الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والرئيس السوداني عمر حسن البشير، والرئيس السنغالي ماكي صال، ورئيس التشاد إدريس ديبي انتو، والرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، ورئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله، ورئيس  القمر المتحدة  إكليل ظنين، ونواز شريف رئيس وزراء باكستان، ورئيس الحكومة المغربية عبدالإله بنكيران، والأمير سلمان بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بالبحرين، والأمير فيصل بن الحسين، وبدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بسلطنة عمان، وقائد القوات المسلحة الماليزي ذو الكلفي محمد زين، ووزير الدفاع والأمن الوطني المالديفي آدم شريف.

 

محاولة لإعلان نفسها قوة عالمية

 

اللواء أركان حرب طلعت مسلم الخبير العسكري قال إن السعودية تحاول بهذه الخطوات أن تنشئ لنفسها مكانة عالمية عن طريق استخدام القوة العسكرية في اليمن أو سوريا أو في جيبوتي عن طريق إنشاء القاعدة العسكرية.

 

وأشار في حديثه لـ"مصر العربية" أن هذا ربما يكون مرتبطا باحتمال تعرض مضيق باب المندب لتهديد ولكن الحقيقة أن القوات الموجودة حول المضيق كافية لحمايته.
 
غير مجدية

 

وأكد الخبير العسكري أن القاعدة ليست مفيدة للسعودية ولكن فقط تعطي انطباعا كما لو كانت السعودية تتمدد عسكريا أو إنها إن لم تكن قوة عالمية فهي قوة إقليمية مؤثرة.

 

واتفق مع في الرأي العميد حسين حمودة المفكر الأمني مؤكدا أن السعودية تحاول محاكاة أمريكا بالدخول في تحالفات قوية وإنشاء قواعد عسكرية خارج حدودها.

 

أمريكا

 

ولفت إلى أن جيبوتي تحديدا بها قواعد فرنسية وأنشأت أمريكا لها قواعد فيها عقب فرنسا وربما دخلتها السعودية بإيعاز من أمريكا حتى تبيع لها مزيد من الأسلحة ولكن رسالتها الأساسية موجهة لعدوتها إيران.

 

وأفاد بأن جيبوتي وافقت على إنشاء القاعدة مقابل مصالح اقتصادية كثيرة ستحصل عليها.

 

وعن أهمية القاعدة العسكرية بيّن حمودة أنها بمثابة الأذرع للدولة لحماية نفسها وحلفائها من خارج منطقتها فهي تعني وجود قوات  للدولة بدولة أخرى لحماية أمنها وحدودها من الخارج.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان