رئيس التحرير: عادل صبري 12:50 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس لجنة القدس : لولا الانتفاضة لانهار الأقصى

رئيس لجنة القدس : لولا الانتفاضة لانهار الأقصى

العرب والعالم

أحمد أبو حلبية رئيس لجنة القدس بالمجلس التشريعي

في حوار مع مصر العربية..

رئيس لجنة القدس : لولا الانتفاضة لانهار الأقصى

مها صالح- فلسطين 09 مارس 2016 08:58

كشف رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور أحمد أبو حلبية  أن سلطات الاحتلال الإسرائيلية زادت أعداد المصلين والمصليات من هم على "القائمة السوداء " الممنوعين من الصلاة في  المسجد الأقصى تحت ذريعة  مواصلتهم الرباط داخل المسجد الأقصى.

 

 وأكد أبو حلبية أن انتفاضة القدس التي اندلعت في الأول من أكتوبر الماضي شكلت درعاً حامياً للمسجد الأقصى وزرعت الرعب في نفوس المستوطنين الذين كانوا يستبيحونه يومياً.

 

"مصر العربية " تحاور الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي الفلسطيني وتطرح عليه عدد من الملفات الساخنة فيما يتعلق  بالانتفاضة والقدس والدعم العربي والإسلامي للمدينة المقدسة.

وإلى نص الحوا ر..

 

الانتفاضة  دخلت شهرها السادس على التوالي ولا زال العدوان الإسرائيلي متواصلاً بحق المدينة المقدسة،.. حدثنا عن هذا الملف؟

الانطلاقة المباركة لانتفاضة القدس التي دخلت شهرها السادس على التوالي  ستواصل الاستمرار في وجه الاحتلال بكافة الوسائل وبدأت ثمار هذه الانتفاضة تنضج من خلال أنها أربكت الاحتلال والمستوطنين وغيرت معادلة الردع خاصة في مدينة القدس وكافة المناطق المحتلة.

 

هذه الانتفاضة ستستمر في مقاومة الاحتلال باعتبارها حق مقدس، وأنا متفاءل أن الانتفاضة ستحقق الإنجازات على الأرض بكنس الاحتلال وتطهير المقدسات من دنس هذا الاحتلال المجرم الذي سيدفع ثمناً باهضاً نتيجة جرائمه المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، حيث انتفض الشباب الفلسطيني ضد هذا المحتل باستخدام الحجر والسكين وعمليات الدهس لانتقام من هذا الاحتلال المجرم.

 

الاحتلال وضع قائمة سوداء للممنوعين من الصلاة في المسجد الأقصى خاصة من النساء لو تحدثنا عن ذلك؟

القائمة السوداء التي ابتدعها الاحتلال هو أن حوالي 50 من المصليات اللواتي كان لهن دور كبير في مواجهة الاقتحامات الصهيونية والتصدي ومنع المستوطنين من دخول الأقصى جنباً لجنب مع المصلين في الأقصى هؤلاء النساء المصليات ممنوعات من الصلاة في الأقصى وهن رغم المنع من قبل سلطات الاحتلال لا زلن يرابطن على باب السلسلة بالمسجد الأقصى وهن يواصلن الصلاة والرباط في محيط الأقصى

فصاحب فكرة "القائمة السوداء " هو وزير الحرب في دولة الاحتلال موشيه يعلون حين أصدر أمراً باعتبار من يرابط في الأقصى هو من الجماعات الإرهابية والاحتلال يحاول بين الحين والآخر منع قيادات فلسطينية من دخول الأقصى مثل الشيخ رائد صلاح، وكذلك القرار بمنع الشيخ عكرمة صبري من دخول الأقصى وإبعاد عدة قيادات مقدسية عن المدينة المقدسة لمحاربتهم عملية التهويد المتواصلة من قبل جنود الاحتلال.

 

وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على المقدسات في القدس كيف تبدو مع اشتداد الانتفاضة الفلسطينية؟

مع بدايات الانتفاضة كان هناك انخفاض في نسبة الاقتحامات للأقصى وصدرت فتاوي من حاخامات يهود بمنع الدخول للأقصى وكان هناك خوف من الاحتلال والمستوطنين من الاقتراب من القدس وفي الأشهر الأخيرة وفرت سلطات الاحتلال مع زيادة نقص المقتحمين اليهود  للأقصى الأمن للمستوطنين وبدأت بتنظيم عمليات اقتحام يومية للأقصى بأعداد محدودة تتراوح بين 15-40 مستوطن يومياً من  أجل مواصلة فرض الوجود اليهودي داخل المدينة المقدسة، ونؤكد أنه بكل تأكيد الانتفاضة وفرت درع حماية للمسجد الأقصى من خلال زرع الخوف والرعب في قلوب المستوطنين.

 

ما المطلوب فلسطينيناً على المستويات الشعبية والرسمية والإعلامية لحماية القدس وضمان استمرار انتفاضة القدس في وجه الاحتلال ؟

على كل فلسطيني أن يدعم الانتفاضة الجديدة واستمرارها في وجه الاحتلال وعلى الكل أن ينخرط في هذه  الانتفاضة وأن تشارك فيها كل الفصائل الفلسطينية بفاعلية أكبر دون العمل على احتواء تلك الانتفاضة حتى تنجز الأهداف التي قامت من أجلها حتى تكون تلك الانتفاضة هي انتفاضة شعبية عارمة في وجه الاحتلال واستمرار  الانتفاضة هي نجاح للقضية الفلسطينية.

هناك مواجهات مع الاحتلال في كل البلدات في الضفة الغربية وهناك دم ينزف من أجل القدس ويجب أن يكون هناك تفعيل لوسائل الإعلام العربية بهدف نصرة القدس وفضح ممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني من إعدامات بحق الشعب الفلسطيني وحشد كل الطاقات من أجل فضح الاحتلال وما يمارسه ضد المقدسات والإنسان في الأرض المحتلة وما يحدث من جرائم بحق الشعب الفلسطيني على يد الاحتلال.

 

ما المطلوب عربياً وإسلامياً لنصرة القدس وانتفاضة الشعب الفلسطيني الجديدة في وجه الاحتلال؟

مطلوب من الأمتين العربية والإسلامية تقديم كل الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني في انتفاضته في وجه هذا الاحتلال المجرم، والدعم العربي لمدينة القدس هو خجول للغاية حتى القرارات التي اتخذت عربياً وإسلامياً لدعم القدس هي لا تنفذ فقط هي حبر على ورق ونحن نقول للعرب والمسلمين أن القدس أمانة في أعناقكم وهي ليست لنا كفلسطينيين وحدنا وإنما هي وقف إسلامي للجميع  وضروري جداً أن تسرعوا لنجدتها قبل فوات الأوان.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان