رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الجيش العراقي يستعيد منطقة استراتيجية من "داعش" في الأنبار

الجيش العراقي يستعيد منطقة استراتيجية من داعش في الأنبار

العرب والعالم

الجيش العراقي

الجيش العراقي يستعيد منطقة استراتيجية من "داعش" في الأنبار

وكالات 08 مارس 2016 17:49

أعلن مسؤول عسكري رفيع في الجيش العراقي أنَّ القوات العراقية استعادت اليوم الثلاثاء منطقة استراتيجية شمالي محافظة الأنبار غربي البلاد.

 

وقال اللواء ركن سامي كاظم العارضي قائد العمليات الخاصة الثالثة، التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب، لـ"الأناضول"، إنَّ القوات العراقية تمكَّنت من تحرير منطقة زنكورة شمال مدينة الرمادي من تنظيم "داعش".

 

وأضاف أنَّ عملية "التحرير" تمَّ تنفيذها من قبل قطع عسكرية من جهاز مكافحة الإرهاب، وبمساندة قوات من الجيش العراقي تابعة للفرقة 16 وبإسناد من طيران التحالف الدولي والقوة الجوية العراقية. 

 

ولفت المسؤول العسكري إلى أنَّ القوات الحكومية رفعت العلم العراقي فوق أحد المباني العالية بالمنطقة بعد بسط سيطرتها عليها.

 

وبيَّن أنَّ القوات العراقية لم تواجه مقاومةً من قبل مسلحي "داعش" الذين فرَّ معظمهم جرَّاء القصف العنيف لطائرات التحالف الدولي، والقصف المدفعي العراقي.

 

وتمتلك منطقة "زنكورة" شمالي الأنبار أهميةً استراتيجيةً، كونها تقع على الطريق القديم الذي يربط مدينتي الرمادي وهيت في الأنبار، واستعادتها تمهد الطريق لتقدم القوات العراقية، لاستعادة مدينة "هيت" وناحية "كبيسه" التابعة لها، من قبضة التنظيم.

 

وفي الرمادي، انتشلت القوات العراقية رفات عشرة مدنيين من تحت أنقاض منازل في المدينة، بعد نحو شهرين من استعادة السيطرة على المدينة، وفق ضابط في الجيش.

 

وقال العميد دحام المكصوصي إنَّ قوات الجيش انتشلت رفات عشرة من تحت أنقاض منازل في حي الأندلس وسط مدينة الرمادي، خلال العمليات الجارية لتفكيك الألغام التي خلَّفها "داعش".

 

وأضاف المكصوصي أنَّ تنظيم "داعش" لغَّم هذه المنازل وفجَّرها قبل استعادة القوات العراقية المدينة، في ديسمبر الماضي، مشيرًا إلى أنَّ التحقيقات الأولية ترجِّح أن يكون التنظيم قد أعدم المدنيين داخل المنازل قبل تفجيرها. 

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان