رئيس التحرير: عادل صبري 10:43 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

السفير التركي: تصريحات أردوغان عن شيخ الأزهر فهمت خطأ

السفير التركي: تصريحات أردوغان عن شيخ الأزهر فهمت خطأ

العرب والعالم

شيخ الأزهر أحمد الطيب

السفير التركي: تصريحات أردوغان عن شيخ الأزهر فهمت خطأ

متابعات 12 سبتمبر 2013 16:13

قال السفير التركي بالقاهرة حسين عوني بوطسالي إن التصريحات التي نسبتها مؤخرا وسائل إعلام  لرئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، عن شيخ الأزهر، أحمد الطيب، وتضمنت انتقادات له، "فهمت خطأ".


وأضاف عوني خلال استقباله وفدا رفيع المستوى من علماء وشيوخ الأزهر في مقر السفارة التركية بالقاهرة: "مقام الأزهر الشريف مقدس عند تركيا شعبا وحكومة، وتصريحات رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان (عن شيخ الأزهر) فهمت خطأ"، بحسب مراسل للأناضول.


وتابع خلال لقائه بالوفد الذي ترأسه حسين عويضة، رئيس نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر: "رئيس الجمهورية التركية عبد الله جول طلب نقل تحياته وسلامه لشيخ الأزهر، حيث إن مقام الأزهر مقدس لنا كما هو مقدس بالنسبة للأزهريين"، كما "وجه رئيس الشئون الدينية التركية محمد جورماز الدعوة إلى الأزهر لإرسال وفد لزيارة تركيا".


وأضاف "هناك سوء فهم حدث لتصريحات رئيس وزراء تركيا، والعلاقات بين مصر وتركيا أقوى من مثل هذه الزوابع التي سنتجاوزها، وأنه بفضل تعاون الأزهر، سترتقي تلك العلاقات"، مشيرا إلى أنه طلب تحديد موعد لكي يقوم بزيارة إلى شيخ الأزهر من اجل "تصفية الأجواء".


وأضاف السفير التركي: "منطقتنا تواجه مخاطر كبيرة، ومصر وتركيا يقع عليهما العبء الأكبر في مواجهة تلك المخاطر" .


وأكد عوني أن تركيا لا تنظر في علاقتها بمصر إلى حزب، وأنها تقف إلى جوار الشعب المصري، مضيفا "الدعم التركي لمصر سيستمر لاسيما في الظروف الحالية ، وما قدمته تركيا في العام الماضي من مشاريع هو لشعب مصر وليس لحزب".


ولفت إلى أن زيارة وفد من الأزهر الشريف للسفارة التركية اليوم "لها معنى كبير"، مضيفا "نعتبر أننا مع الأزهر عائلة وحدة، وأحيانا تحدث خلافات في العائلة الواحدة ولكن لا يحدث صراع".


وأشار إلى أن "ما حدث من اعتراضات بالأزهر عقب تصريحات أردوغان تم رفعها للسلطات التركية، وتم التأكيد على احترام الأزهر لدى الشعب التركي".


وأضاف عوني "رجب طيب أردوغان كان أول رئيس وزراء تركي يلتقي شيخ الأزهر وتم وفقا لهذا اللقاء ترميم مسجد الحسين بقيمة مليون دولار بكلمة واحدة من شيخ الأزهر"، مشيرا إلى أنه رغم انتهاء فترة عمله سفيرا لبلاده بالقاهرة في 30 يونيو الماضي، إلا أنه ظل مستمرا في عمله "كرسالة للشعب المصري تؤكد قوة العلاقات بين مصر وتركيا".


من جانبه، أكد وفد الأزهر خلال اللقاء، على "ضرورة تقديم اعتذار صريح لشيخ الأزهر" عما وصفه بـ"الإساءة التي فهمت من تصريحات رئيس وزراء تركيا".


وقال حسين عويضة رئيس الوفد أن "الوفد يمثل أعضاء تدريس الأزهر ومليوني طالب أزهري يدرسون بجامعة الأزهر وعلى رأسهم طلاب تركيا، وأن الزيارة تأتي حرصا على العلاقات المصرية التركية وإزالة أسباب ما يعكر تلك العلاقات".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان