رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

رئيس جنوب السودان: ملتزمون باستفتاء أبيي

رئيس جنوب السودان: ملتزمون باستفتاء أبيي

العرب والعالم

سلفاكير ميارديت

رغم عدم الاتفاق مع البشير..

رئيس جنوب السودان: ملتزمون باستفتاء أبيي

وكالات 12 سبتمبر 2013 16:12

قال رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، إنه لم يتوصل إلى اتفاق مع الرئيس السوداني عمر البشير حول إجراء استفتاء منطقة أبيي الحدودية الغنية بالنفط، مشيرا إلى أنهم ملتزمون بالقيام به.


وقال ميارديت في مؤتمر صحفي عقده بمكتبه في جوبا اليوم الخميس: "جنوب السودان ملتزم بقيام الاستفتاء لذلك نقوم بالتحضيرات اللازمة" مضيفا: "طالبنا مواطني منطقة أبيي العاملين في الحكومة بالعودة إلى مناطقهم كي يقوموا بتسجيل أسمائهم للتصويت".


وجدد رئيس جنوب السودان اتهامه للاتحاد الافريقي "بعدم الجدية" في دعم مقترحه بإجراء الاستفتاء.


وأشار إلى أن الخرطوم لم تقبل مقترح الاتحاد الافريقي حتى الآن، كما أنها "تحاول العودة الي مقترح تقدمت به في عام 2010 ويتحدث عن قسمة منطقة أبيي" مؤكدا رفض حكومة جنوب السودان له.


وكان من المفترض أن يجرى استفتاء لأهل أبيي، بالتزامن مع استفتاء انفصال الجنوب يناير/ كانون الثاني 2011، إلا أن الخلاف حول "أهلية الناخب" عطّل الأمر، حيث يتمسك الشمال بمشاركة قبائل المسيرية، البالغ عددهم حوالي 450 ألف مواطن في الاستفتاء، بينما يطالب الجنوب بأن يقتصر التصويت على قبيلة "دينكا نقوك"، المتحالفة معه، والمقدر عدد أفرادها بحوالي 200 ألف مواطن.


وتقضي قبائل المسيرية الرعوية، وهي من أصل عربي، حوالي 8 أشهر من العام جنوب أبيي (من نوفمبر وحتى يونيو)، قبل أن تنتقل شمالا بماشيتها، التي تقدر بحوالي 10 مليون رأس من الأبقار بخلاف بقية المواشي.


وتقول جوبا إن المسيرية غير مقيمين بصورة دائمة في منطقة أبيي، وبالتالي لا يحق لهم التصويت، ما ترد عليه الخرطوم بأن النشاط الرعوي لا ينفي صفة المواطنة .


وتراجع الاتحاد الأفريقي، الذي يرعى المحادثات بين البلدين، في ديسمبر: كانون الأول 2012 عن تأييده لمقترح من الوسيط الأفريقي يقضي بإجراء استفتاء في أكتوبر المقبل؛ بعد رفض الخرطوم له، وتهديدها بحرب شاملة؛ لأن القرار يستثني المسيرية من التصويت في الاستفتاء، ويقتصر على دينكا نقوك.


وطالب الاتحاد الأفريقي رئيسي البلدين، بالتعاون مع الوسيط الأفريقي، من أجل إيجاد حل نهائي للأزمة، وذلك بعد أن تخلى عن تهديده برفع المقترح إلى مجلس الأمن الدولي لفرضه على الطرفين. لكن حتى الآن لم يتم تحديد موعد لاستئناف التفاوض.


وشدد سلفاكير خلال المؤتمر على أن استفتاء أبيي سيتم "لكن ربما لن يقام في الوقت الذي أعلن عنه "، مشيرا إلى استمرار إجراءات التحضير له.
وأضاف "نحن لا نريد الحرب، فقط نحن جاهزون للتعاون مع الخرطوم اذا كانوا جاهزين، وسنقوم بذلك "

.
وتناول ميارديت خلال مؤتمره الصحفي الخطوات التي قامت بها حكومته للتقليل من أثر الفيضانات التي ضربت أجزاء واسعة من دولته في الفترة الاخيرة مؤكدا تضامن حكومته مع كافة المتضررين في جميع أنحاء دولته .


ونجح الرئيسان عمر البشير وسلفاكير ميارديت خلال اجتماعهما بالخرطوم الثلاثاء الماضي في حسم كل خلافاتهما التي عرقلت تنفيذ بروتكول تعاون أبرماه قبل عام ويشمل تسع اتفاقيات اقتصادية وأمنية وسياسية.


وتبقى لرئيسي السودان وجنوب السودان حسم الخلاف حول تبعية خمسة مناطق على الأقل تمثل 20 % من الشريط الحدودي الذي يقارب ألفي كيلومتر أبرزها منطقة أبيي الغنية بالنفط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان