رئيس التحرير: عادل صبري 05:44 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حزب الله ينفي اعتماد مبدأ "الأمن الذاتي"

حزب الله ينفي اعتماد مبدأ الأمن الذاتي

العرب والعالم

رئيس كتلة حزب الله النيابية في لبنان محمد رعد

حزب الله ينفي اعتماد مبدأ "الأمن الذاتي"

الأناضول 12 سبتمبر 2013 14:21

نفى رئيس كتلة "حزب الله" النيابية في لبنان، محمد رعد، أن يكون الحزب يعتمد مبدأ "الأمن الذاتي" في الضاحية الجنوبية لبيروت بعد التفجيرات التي استهدفت المنطقة الشهر الماضي، معتبرا أن الإجراءات المتخذة هي "إسعافات أولية".

ووقع انفجاران في الضاحية الجنوبية لبيروت في شهر أغسطس الماضي، الأول في منطقة بئر العبد، أدّى لسقوط عدد من الجرحى، والآخر في منطقة الرويس راح ضحيته 30 قتيلا ومئات الجرحى.

واتخذ حزب الله بعد الانفجار الثاني سلسلة إجراءات أمنية مشددة على الداخلين والخارجين للضاحية الجنوبية ببيروت، وأقام حواجز تفتيش أمنية عند كل مداخل الضاحية تخوفا من دخول سيارات مفخخة إلى المنطقة.

وأكّد رعد، في بيان صادر عنه اليوم، أن "كل ما يتم الترويج له عن أمن ذاتي لا أساس له من الصحة"، مشددا على أن "الإجراءات الضرورية التي اعتمدت ما هي إلا اسعافات أولية بانتظار الحضور المرتقب للدولة وأجهزتها وقيامها بواجباتها تجاه الناس على كل المستويات".

وأثارت الاجراءات التي اتخذها الحزب انتقادات ومخاوف عدد كبير من اللبنانيين، وعلى رأسهم قوى 14 آذار.

واعتبر تيار المستقبل، الذي يتزعمه رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري، أن "الأمن الذاتي الذي يعتمده حزب الله يروّع الأهالي والسكان والمتنقلين ويهدد بعودة شبح الماضي البغيض من سيطرة الميليشيات والشبيحة على الطرق".

 

وتثير التدابير الأمنية الخاصة التي يتخذها حزب الله غضب بعض المواطنين، فيما يرحب بها مواطنون آخرون.

وكانت مصادر من حزب الله أكّدت في وقت سابق لوكالة الأناضول أن قيادة الحزب أصدرت أوامرها بالتشديد في التفتيش الدقيق للسيارات والأشخاص المشتبه فيهم "شرط عدم انتهاك خصوصيات المواطنين أو الإساءة لهم".

وتنتمي العناصر، التي تتولى إقامة الحواجز، لمختلف الفئات العمرية، لباسهم مدني، يرتدون قبعات، ويحملون أجهزة اتصال لاسلكية، ومؤخرا أقام الجيش اللبناني حواجز في الضاحية تبعد بضعة كيلومترات عن حواجز حزب الله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان