رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بحزمة صفقات عسكرية للعرب.. روسيا تصفع أمريكا

بحزمة صفقات عسكرية للعرب.. روسيا تصفع أمريكا

العرب والعالم

عرض عسكري روسي لأسلحتها

بحزمة صفقات عسكرية للعرب.. روسيا تصفع أمريكا

محمد المشتاوي 07 مارس 2016 18:49

لم يعد الحال كما قبل.. فبعد سنين طويلة قضتها الولايات المتحدة الأمريكية مستأسدة ومسيطرة على سوق السلاح في الشرق الأوسط وخاصة بإبرام الصفقات مع الدول العربية، ظهرت روسيا أخيرا  بقوة في سوق الأسلحة في الوطن العربي  خاصة بعد تدخلها عسكريا في سوريا بشكل قلب الموازين كثيرا، وأصبحت تنهل من حصة أمريكا في بيع الأسلحة في المنطقة بحزمة صفقات عسكرية مبرمة بالفعل وأخرى محتملة لدول عربية عدة.

 

آخر الدول العربية التي بدأت تتجه لروسيا هي الجزائر التي أعلنت منذ يومين قرب إبرامها صفقة ضخمة مع روسيا للحصول على مقاتلات سوخوي 34 المطورة، قبل نهاية العام الجاري.

 

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن مصدر ديلوماسي وعسكري روسي، أن مباحثات بين الجزائر وروسيا بشأن الصفقة بلغت مراحل متقدمة بعد أن بدأت مباحثات بشأن صفقة اقتناء 12 من مقاتلات السوخوي 34، في نوفمبر الماضي.

 

وتحدثت تقارير إعلامية في روسيا عن احتمال توسيع الصفقة لتشمل 40 مقاتلة من هذا الطراز.

سوخوي 34

السعودية والإمارات

 

ولم يمنع الصراع الخفي بين المملكة العربية السعودية وحليفتها الإمارات وبين روسيا بعد تدخلها في سوريا لصالح بشار الأسد الذي تسعى المملكة لإسقاطه من التفاهم حول إبرام صفقات عسكرية روسية.

 

وكشف الديوان الرئاسي الروسي أن المحادثات مع السعودية لشراء أسلحة روسية جارية على قدم وساق .

 

وصرح فلاديمير كوجين، مساعد الرئيس الروسي  لوكالة "إنترفاكس" الروسية، آخر 24 فبراير الماضي:" أعلنت السعودية - شأنها شأن الإمارات العربية - عن اهتمامها بالتعاون معنا، وتجري المحادثات معها على قدم وساق".

 

وأعلن قبله رئيس شركة "روس تيخ" الروسية، سيرغي تشيميزوف، عن توقيع اتفاقيات لتوريد المنتوجات الدفاعية الروسية إلى السعودية، بمبلغ 20 مليار دولار، ولكن تلك المشاريع لم تتحقق لأسباب سياسية، وأشار تشيميزوف فيما بعد إلى استئناف التعاون العسكري التقني بين البلدين مؤخرا.

 

وكانت صحيفة "فيدوموستي" الروسية، قد نقلت  عن مصادر في "روستيخ" و"روس أوبورون إكسبورت" تصريحات بأن هناك احتمالية لتوريد الأسلحة إلى المملكة العربية السعودية بقيمة تصل إلى 10 نحو مليارات دولار، خلال الزيارة المحتملة للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

 

العراق

 

حتى العراق الذي تتحكم فيه الولايات المتحدة الأمريكية منذ غزوها 2003  أبرم صفقة عسكرية مع روسيا بلغت قيمتها نحو المليار دولار تشمل أنظمة صواريخ "بانتسير-إس1" Pantsir-S1 الدفاعية وقاذفات دزيغيت Dzhigit المحمولة و تسلم طائرات هجومية روسية من طراز "سوخوي سو-25" Sukhoi Su-25 في يونيو الماضي.

"بانتسير إس1"

وفي الشهر الماضي زار وفد روسي رفيع ضم 100 شخصية وترأسه ديمتري روغوزي نائب رئيس الوزراء الروسي، إلى العراق بابرام صفقات تسليح للعراق بقيمة 7 مليارات دولار، تضم مقاتلات ميج35، بالإضافة إلى تجهيز العراق بلواء مدرع متكامل.

 

مصر

 

وكان لمصر نصيب الأسد من الصفقات العسكرية الروسية بقرابة العشر صفقات أبرزها صفقة صواريخ S300  وهي منظومة دفاع جوي متطورة، و طائرات ميج 29 إم مقاتلة نفاثة متفوقة جويًا ومتعددة المهام بجانب صفقة مقاتلات سوخوي 30 التي تتميز بقدرتها على القيام بدوريات بعيدة المدى، والمتابعة والرصد الراداري، واستخدام الأسلحة الذكية بدون الدخول في منطقه الدفاع الجوي المعادية.

صواريخ S300

كما أبرمت مصر مع روسيا صفقات زوارق الصواريخ Mi-17": إضافة إلى صواريخ دفاع جوي قصيرة المدى، مثل أنظمة "بوك" و"تور إم 1" " وقاذفات أر بي جي وهي قاذفات يدوية متعددة العيارات بجانب دبابة تي 90".

 

الحرب السورية

 

اللواء نصر سالم مستشار رئيس جهاز الاستطلاع المخابرات الحربية سابقا والمستشار بأكاديمية ناصر العسكرية أن الحرب السورية أفادت روسيا بشكل كبير وفتحت سوق السلاح لديها والآن السعودية والعراق والإمارات يريدون شراء أسلحة من روسيا، والخزنة الروسية ومصانع السلاح الروسية بدأت تنتعش.

 

واعتبر في حديثه لـ"مصر العربية" أن هذا هو الخطأ الكبير الذي وقعت فيه أمريكا وأدركته متأخرة لذلك أخذت خطوات في وقف الحرب  في سوريا ولو مؤقتا لأنها تخسر نصيبا من سوق الأسلحة.

ورأى سالم أن رفض روسيا تسليم إيران حليفتها صواريخ S400  يأتي أيضًا في إطار رغبتها في عدم إغضاب الدول العربية التي شرعت في شراء أسلحة منها وضخ مليارات الدولارات في خزانتها.

 

حصة أمريكا

 

اللواء المناوي قائد القوات الجوية السابق أكد أن الصفقات التي أبرمتها الدول العربية مع روسيا سوف تؤثر بشكل ملحوظ على حصة أمريكا في بيع الأسلحة ولكن مع هذا أمريكا ما زالت تبيع أسلحة كثيرة لأن سوق الأسلحة في يد خمس أو ست دول بحد قوله.

 

وأضاف في حديثه لـ"مصر العربية" أن هناك تفوقا في بلد عن أخرى في بعض نوعيات السلاح خاصة في الطائرات المعقدة والغواصات المتطورة ما يجعل الدول الصغيرة عامة تحاول التنويع في الصفقات بين الدول.

 

سر تغيير دفة بعض الدول العربية من أمريكا لروسيا في الصفقات العسكرية راجع في اعتقاد قائد القوات الجوية السابق لسياسة أمريكا خاصة تجاه إسرائيل التي ترجح كفتها عسكريا على كل دول الشرق الأوسط.

 

الشروط

 

وأكمل:" أمريكا كانت تعطينا أسلحة وتهب إسرائيل 3 أضعافها وتلبي لهم كل احتياجاتهم بدون شروط بخلاف الدول العربية".

 

وأشار إلى أن الإقبال على شراء أسلحة من دول دون غيرها يعود أحيانا لإعفاء هذه الصفقات من الشروط المجحفة.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان