رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

السبسي بعد هجوم بنقردان: إغلاق الحدود مع ليبيا كان للضرورة

السبسي بعد هجوم بنقردان: إغلاق الحدود مع ليبيا كان للضرورة

العرب والعالم

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

السبسي بعد هجوم بنقردان: إغلاق الحدود مع ليبيا كان للضرورة

وكالات 07 مارس 2016 13:20

وصف الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، الهجوم الذي شنّه إرهابيون في مدينة بنقردان (الحدودية مع ليبيا) والذي قتل فيه 28 مسلحًا و17 مدنيا بـ ''الغير مسبوق" مؤكدًا أن قرار غلق الحدود كان للضرورة.

 

وقال "السبسي" في تصريح لإذاعة تطاوين (حكومية)، تبث من الجنوب التونسي، "هجوم منظم غير مسبوق والدولة عندها ثقة في أهالي الجنوب، وهم الدرع الحقيقي للوطن".

 

وأضاف "رجال الأمن والجيش والديوانة (الجمارك) تغلبوا على الهمجية التي جاءتنا من سوء الحظ من الجارة ليبيا".
 

وأكد الرئيس التونسي، أن سلطات بلاده "تبذل قصارى جهدها للقضاء على هذه الجيوب، ونريد من أبناء الجنوب أن يكونوا مساندين للدولة كما كانوا من قبل، ويجب على الجميع تطبيق أوامر حظر التجول، وقمنا بإغلاق الحدود ولم نكن نريد ذلك''.

وكان مسلحون هاجموا، فجر اليوم، وحدات أمنية وعسكرية، في مدينة بن قردان، أوقعت حتى الآن، 21 قتيلًا من العناصر المسلحة، و4 مواطنين، فضلًا عن إلقاء القبض على 6 من المهاجمين، وفقاً لبيان مشترك صادر عن وزارتي الداخلية والدفاع التونسيتين، فيما لم تتبين حتى الساعة (12.22 تغ)، هوية هؤلاء المسلحين. 
 

ويبلغ عدد سكان معتمدية بنقردان ( تقسيم إداري) نحو 120 ألف مواطن ينتشرون على مساحة تقدر ب 4.72 ألف كيلمترا مربعا منها 160 ألف مناطق وعرة.

وتعتبر بوابة "رأس جدير'' أهم معبر للحدود المتدة مع ليبيا بطول قرابة 500 كيلمترا.


وتنشط في المنطقة التجارة الغير مشروعة، وفي 2011 ازداد تنقل المسلحين من تونس إلى ليبيا عبر الشريط الحدودي بالتوازي مع انفلات أمني في تونس واشتداد المعارك في ليبيا، ووفقا للسلطات التونسية فإن أغلب العمليات الإرهابية التي عرفتها تونس من اغتيالات سياسية واستهداف للأمنيين والسياح والعسكريين، كان المدبرون والمنفذون لها قد تدربوا في معسكرات بليبيا.

اقرأ أيضا:


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان