رئيس التحرير: عادل صبري 02:33 صباحاً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ترشيح "سنودن" لجائزة ساخاروف لحرية الفكر

ترشيح "سنودن" لجائزة ساخاروف لحرية الفكر

أ ش أ 12 سبتمبر 2013 02:38

صرح ممثل عن البرلمان الأوروبى اليوم الأربعاء، أن عددا من أعضاء البرلمان الأوروبى قد رشحوا رسميا الموظف السابق بالاستخبارات الأمريكية إدوارد سنودين، لنيل جائزة ساخاروف لحرية الفكر.

 

وذكرت وكالة أنباء "نوفوستى" الروسية أن البرلمان الأوروبى قد رشح سنودن لجائزة ساخاروف لحرية الفكر، والتى سميت تيمنا بالعالم الروسى أندريه ساخاروف، والتى تكرم الأشخاص أو المؤسسات على أعمالها فى مجال حقوق الإنسان وحرية الفكر.

 

وكتب كريستيان انجستروم، وهو عضو فى حزب القراصنة السويدى الذى شارك فى ترشيح سنودن للجائزة، فى مدونته يقول إن "سنودين يدفع ثمنا شخصيا باهظا" مقابل جهوده البطولية.

 

وأضاف انجستروم قائلا "تطارده الحكومة الأمريكية كخارج على القانون وتهدد الدول التى عرضت عليه حق اللجوء.. وفى مفارقة مؤلمة أصبح ملاذه الأخير روسيا التى تعانى من مشاكل ديمقراطية ونزعات استبدادية".

 

وكان الحزب اليسارى بالبرلمان الأوروبى نورديك جرين أعلن على موقعه الإلكترونى فى شهر يونيه الماضى أنه "لا يمكن أن نعامل كاشفى المخالفات كمجرمين وعلينا أن نحميهم.. لقد خاطر سنودن بحياته من أجل تأكيد شكوكنا حول برامج المراقبة واسعة النطاق والتى تعد أكبر فضيحة فى عصرنا فلقد كشف تفاصيل ومعلومات تنتهك قانون حماية البيانات فى الاتحاد الأوروبى والحقوق الأساسية".

 

وسوف يتم الإعلان الرسمى عن مرشحى جائزة ساخاروف لحرية الفكر فى 16 من سبتمبر الجارى على أن يقوم البرلمان بالإعلان عن الفائز فى أكتوبر التالى وستقام فعاليات الحدث فى مدينة ستراسبورج الفرنسية.

 

ومن بين الحائزين على جائزة ساخاروف؛ رئيس جنوب أفريقيا السابق "نيلسون مانديلا" والناشط الحقوقى الصينى "هو جيا" وآخرون.

 

إدوارد سنودن هو موظف سابق بالاستخبارات الأمريكية، وقد كان مصب اهتمام العالم طيلة هذا الصيف بعد تسريبه معلومات سرية حول برامج الحكومة الأمريكية للمراقبة إلى وسائل الإعلام.. وكان قد هرب إلى هونج كونك ثم إلى موسكو حيث منحته الحكومة الروسية حق اللجوء السياسى المؤقت على الرغم من الضغوط المتزايدة من قبل الحكومة الأمريكية بتسليمه لها.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان