رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سوريا.. اللغة تعوق التواصل بـ"هاتف خرق الهدنة"

سوريا.. اللغة تعوق التواصل بـهاتف خرق الهدنة

العرب والعالم

الهدنة أقرت في سوريا في 27 من فبراير الماضي

سوريا.. اللغة تعوق التواصل بـ"هاتف خرق الهدنة"

وكالات 03 مارس 2016 00:07

لعب حاجز اللغة دورا سلبيا بين المبلغين عن خروق للهدنة المقررة في سوريا ومتلقي البلاغات في الولايات المتحدة، التي خصصت خطا هاتفيا على مدار الساعة من أجل هذا الغرض.

 

ومنذ دخول وقف العمليات القتالية في سوريا حيز التنفيذ في 27 فبراير، خصصت الخارجية الأمريكية خطا هاتفيا مرفقا بعنوان بريدي إلكتروني، لتلقي بلاغات من أي شخص كان عن أي انتهاك للهدنة.
 

 

ونشرت الخارجية على صفحة السفارة الأمريكية بسوريا في "فيسبوك" إعلانا لتلقي البلاغات عن الخروق بالاتصال بأي من أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا، أو الاتصال بفريق التنسيق الخاص بالهدنة السورية في العاصمة واشنطن.
 

وأوضح الإعلان أن بالإمكان الاتصال على الأرقام الهاتفية المنشورة سواء كانت وسيلة الاتصال هي الهاتف أم خدمة "واتساب" أم التلغرام أم الرسائل النصية القصيرة أم خدمة غوغل فويس، بالإضافة إلى المراسلة عبر البريد الإلكتروني.
 

إلا أن المتحدث باسم الوزارة مارك تونر أقر بحدوث مشاكل في التواصل بين المتصلين والمتلقين ناجمة عن حاجز اللغة، مدافعا في الوقت نفسه عن العاملين في تلقي الاتصالات، وهم "متطوعون بعضهم يتكلم العربية".
 

وأضاف: "نحن على دراية بهذه المشاكل اللغوية ونعمل على معالجتها لأنه من المهم أن يكون من يتلقون هذه المكالمات يتحدثون العربية".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان