رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 مساءً | السبت 21 أبريل 2018 م | 05 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

الخليج لا يزال يرغب في ردع الأسد

الخليج لا يزال يرغب في ردع الأسد

العرب والعالم

وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن احمد آل خليفة

آل خليفة:

الخليج لا يزال يرغب في ردع الأسد

دبي- رويترز 10 سبتمبر 2013 18:08

قالت دول الخليج العربية يوم الثلاثاء: إن اقتراحا روسيا بوضع الأسلحة الكيماوية السورية تحت الرقابة الدولية بهدف تجنب ضربة أمريكية لن ينهي إراقة الدماء في سوريا.

 

ويعتبر مجلس التعاون الخليجي الذي تتولى البحرين رئاسته الدورية حاليا، داعما رئيسيا لمقاتلي المعارضة المناهضين للرئيس السوري بشار الأسد.

 

ويهدف الاقتراح الروسي الذي قبلته دمشق إلى منع الولايات المتحدة من شن هجوم على سوريا لمعاقبتها على هجوم بالأسلحة الكيماوية قتل مئات المدنيين.

 

وفي أول رد من دول الخليج العربية، قال وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، في مؤتمر صحفي بعد اجتماع لمجلس التعاون الخليجي، إن المجلس سمع بالمبادرة الروسية.

 

 

وأضاف أنها تتعلق بالأسلحة الكيماوية لكنها لن توقف إراقة دماء الشعب السوري.

 

وفي كلمة في بداية الاجتماع دعا آل خليفة إلى "إجراءات رادعة مناسبة" ضد من ارتكبوا هذه الجريمة، وقال إن الهجوم الكيماوي يستلزم أن تتحمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن مسؤوليتهما.

 

وتعتبر دول الخليج العربية من أشد المؤيدين للتدخل ضد الأسد الذي تدعمه إيران الشيعية، المنافس الرئيسي لتلك الدول على النفوذ في المنطقة.

وتحمل الولايات المتحدة الأسد المسؤولية عن الهجوم الشهر الماضي على ضواحي لدمشق، وينفي الرئيس السوري أي مسؤولية عن الهجوم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان