رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سفير إيران ببيروت: ضرب سوريا سيحرق الجميع

سفير إيران ببيروت: ضرب سوريا سيحرق الجميع

العرب والعالم

الحرب على سوريا-ارشيف

سفير إيران ببيروت: ضرب سوريا سيحرق الجميع

الأناضول 09 سبتمبر 2013 19:26

حذّر "غضنفر ركن آبادي" السفير الإيراني لدى لبنان اليوم الاثنين، من أن "أي حرب مقبلة على سوريا ستحرق الجميع"، معتبرا أن متخذي قرار الحرب لن يكونوا أصحاب القرار في نهايتها.

 

ودعا آبادي في مؤتمر صحفي له بعد لقائه رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، في داره بمنطقة الرابية (شمال بيروت) إلى "بذل كل الجهود لتجنب الحرب، لأن نيرانها ستحرق الجميع ولن يتمكن أحد من السيطرة عليها".


وقال: "كما يدعون أنها ستكون ضربة محدودة وهذا لا يمكن أن يؤخذ في عين الاعتبار كأمر محسوم فهم يتخذون قراراً ببداية الحرب ولكنهم ليسوا أصحاب القرار في نهايتها."


وأضاف آبادي أن بلاده تتدخل الآن في الملف السوري في إطار المساعدات في الأمور الاقتصادية والتعاون في المجال السياسي.


وقال إن "الاستشارات العسكرية موجودة أيضا بإطار الاتفاقات الموقعة مع سوريا، وسيكون من الطبيعي في أي مرحلة من المراحل وحسب ما تنزلق إليه الأمور أن نتقدم في هذه الاتفاقات."


ورأى آبادي أن "التردد في القرار الأمريكي والتعجيز في تنفيذه خير دليل على أنهم أخذوا في الاعتبار الكثير من العوامل."


ووافق وزير الخارجية الروسي وليد المعلم في وقت سابق اليوم الاثنين، على الطلب الروسي بوضع الأسلحة الكيميائية التي تمتلكها بلاده تحت الرقابة الدولية، حسب ما أكدته وكالة الأنباء الروسية "إيترتاس."


وأكد المعلم في تصريحات صحفية أن "الموافقة السورية تأتي لتجنيب سوريا والسوريين الحرب، ووثوقاً بالخبرة الدبلوماسية الروسية."


ويناقش الكونجرس الأمريكي توجيه ضربة عسكرية لنظام بشار الأسد؛ بعد اتهامات للنظام باستخدامه السلاح الكيميائي في منطقة الغوطة بريف دمشق، يوم 21 أغسطس الماضي؛ مما أسقط أكثر من 1400 قتيل، بينهم أطفال ونساء، بحسب واشنطن والمعارضة السورية، وهو ما ينفيه النظام السوري، متهما المعارضة والغرب بالعمل على اختلاق ذريعة لشن هجوم على سوريا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان