رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 صباحاً | الجمعة 27 أبريل 2018 م | 11 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الجارديان تدعو لإلغاء حق "الفيتو"

الجارديان تدعو لإلغاء حق الفيتو

العرب والعالم

جانب من الدمار فى سوريا - أرشيف

لوقف نزيف الدم السوري..

الجارديان تدعو لإلغاء حق "الفيتو"

أ ش أ 09 سبتمبر 2013 11:41

رأت صحيفة "الجارديان" البريطانية أنه بات من الضروري وضع حد للعجز الذي تعاني منه الأمم المتحدة حيال الصراع الدامي في سوريا، واعتبرت أن الحل لهذا العجز يكمن إلغاء حق النقض (الفيتو) الذي تتمتع به الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن.


وقالت الصحيفة - في مقال نشرته للكاتب الصحفي البريطاني إيان بريل - إن الدعوات المقدمة لمجلس الأمن لاتخاذ أي خطوة بشأن الصراع الدائر في سوريا لا تعني شيئا، نظر لأن روسيا باستطاعتها الاعتراض على أي قرار لا يناسبها بسهولة.


وأشارت الصحيفة إلى أن الشيء الواضح من الكارثة الدبلوماسية لقمة العشرين في سان بطرسبرج يتمثل في أن الزعماء الغربيين ضاقوا ذرعا بإدانة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لعجز الأمم المتحدة عن التحرك بشأن المأساة الإنسانية في سوريا.


واعتبرت الصحيفة أن الصراع السوري قد يشعل شرارة التغيير والإصلاح في مجلس الأمن كي يستطيع إرساء أسس السلام في سائر أنحاء العالم.


ولفتت الصحيفة إلى أنه ولأكثر من عامين، عانى مجلس الأمن من حالة عجز فيما يخص الشأن السوري، فمن ناحية دعمت روسيا النظام السوري الذي ينفق أموالا طائلة على شراء أسلحتها، كما قامت الصين بالشىء ذاته.


من جهة أخرى قالت الصحيفة أن ثلاث ديمقراطيات يائسة وقفت بانتظار رؤية زوال طاغية سبب الكثير من البؤس لأبناء شعبه، ومع ارتفاع حدة التوترات العالمية، تقف الأمم المتحدة على الهامش عاجزة عن القيام بأي شيء تقريبا، حتى بعد استخدام الأسلحة الكيميائية.


وتابعت قولها "إن روسيا استخدمت موقعها المميز كعضو دائم في مجلس الأمن لحماية الرئيس السوري بشار الأسد من خلال ضمان الجمود الدبلوماسي، وهذا الأمر يبدو شبيها بأيام الحرب الباردة حيث كان يتم استخدام حق النقض (الفيتو) كثيرا".


وأردفت تقول "وفيما تعود العلاقات بين الغرب وروسيا في هذه المرحلة إلى سبات عميق، فالشيء الوحيد الجيد الذي يمكن أن يخرج من الكابوس الذي يجتاح سوريا هو تعزيز سلطة الأمم المتحدة من خلال إصلاح مجلس الأمن".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان