رئيس التحرير: عادل صبري 05:36 مساءً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كاتب تركي: إيران تخشى تركيا الجديدة

كاتب تركي: إيران تخشى تركيا الجديدة

العرب والعالم

إيران وتركيا - أرشيفية

كاتب تركي: إيران تخشى تركيا الجديدة

الاناضول 08 سبتمبر 2013 12:15

يعلق الكاتب التركي "إرغون يلدريم"، في مقاله اليوم بجريدة "يني شفق"، على الموقف الإيراني من سوريا ومصر، ويرى أن إيران تحاول عبر هذه المواقف تجاوز "الفوبيا التركية" التي تعاني منها.

ويعبر الكاتب عن رأيه بأن إيران تخاف من تركيا الجديدة، التي تقدم نموذجًا بتجربتها الحداثية القائمة على المصالحة بين الإسلام والديمقراطية، وقيامها بمتثيل الإسلام دون الدخول في صراع مع الغرب.

ويرى يلدريم الموقف الإيراني مما يحدث في مصر وسوريا غريبا، فهي تدعم النظام الجديد في مصر وهو ما يجعلها تقف في صف واحد مع المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة الأميركية، وحتى إسرائيل، أما فيما يتعلق بسوريا، وفي الوقت الذي يتم فيه النقاش حول ضربة عسكرية محتملة، يقوم الرئيس الإيراني الجديد "حسن روحاني" بتهنئة اليهود بعيدهم، ويرسل رسائل سلام إلى الولايات المتحدة، ويقدم إشارات تدل على أن بلاده ترغب في تجاوز موقفها المعادي للإمبريالية وللغرب.

ويسلط الكاتب الضوء على مفارقة، أن إيران لم يصدر عنها رد فعل حين وجهت إسرائيل ضربة عسكرية لسوريا، في حين تلوح الآن بمختلف أنواع التهديدات بسبب موقف تركيا الداعم لضربة عسكرية ضد نظام الأسد.

ويعتقد يلدريم أن إيران تتخذ سياساتها تجاه الشرق الأوسط بالنظر إلى مواقف تركيا، فإيران كانت تسعى لسنوات لإظهار قوتها على الساحة الدولية عبر قيادة المجموعات الإسلامية، وكانت تتخذ مواقفا معادية للغرب وللإمبريالية ولإسرائيل. في حين كانت تركيا تبني قيادة إسلامية قائمة على المصالحة بين الإسلام والحداثة والديمقراطية، وتبنت سياسة "إنهاء المشاكل" في سياستها الخارجية.

ويرى يلدريم أن سياسات تركيا في الشرق الأوسط تكللت بالنجاح حتى عام 2011، عندما عرقلتها تطورات الأوضاع في سوريا، وعندما تدخلت إسرائيل وإيران والمملكة العربية السعودية، وهي دول يعتقد الكاتب أنه لم ترق لها فكرة تحول الشرق الأوسط إلى الديمقراطية والحداثة، لأنها ستؤثر عليها سلبا.

  ويؤكد الكاتب أن حكومة أردوغان مدركة للصعوبات التي تخلقها الأزمة السورية داخل تركيا، وأنها تبذل جهدها عبر الترويج لخيار التدخل في الساحة الدولية. ويرى أن على تركيا، فيما يتعلق بسياستها الشرق أوسطية، الاستمرار في تقديم خيارات بديلة مستندة إلى توقعات قصيرة وطويلة المدى، دون أن تترك زمام المبادرة لإيران.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان