رئيس التحرير: عادل صبري 11:38 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خدام: الضربة العسكرية لابد أن تسقط النظام

خدام: الضربة العسكرية لابد أن تسقط النظام

العرب والعالم

نائب الرئيس السورى الأسبق عبد الحليم خدام

خدام: الضربة العسكرية لابد أن تسقط النظام

أ ش أ 06 سبتمبر 2013 11:23

أكد نائب الرئيس السورى الأسبق عبد الحليم خدام أن التدخل العسكرى الغربى المحتمل ضد سوريا ينبغى أن يؤدى إلى إسقاط نظام الرئيس السورى بشار الأسد.

 

واعتبر خدام – فى حديث لمجلة (لونوفيل أوبسرفاتور) الفرنسية – أن العملية العسكرية المرتقبة ضد سوريا تعد مطلبا من جانب غالبية السوريين.. متهما النظام السورى بأنه يستخدم ضد الشعب كل الأسلحة التى يمتلكها بما فيها الكيميائية.

 

وأضاف خدام – المنفى فى باريس منذ عام 2005 - أن السوريين في حاجة إلىمساعدة عاجلة من الخارج، معربا عن أسفه من أن العالم لم يتدخل منذ فترة طويلة ومنذ بداية الأعمال العدائية التى يرتكبها النظام.

 

وقال، إن "التدخل العسكرى فى سوريا يجب أن يؤدى إلى وقف المذابح ودمار البلاد، وإنقاذ الشعب السوري، والسماح له بأن يختار مصيره، ولذلك ينبغي أن تؤدى الضربات إلى تغيير النظام".

 

وأوضح أنه لا يرى وكما تردد كل من باريس وواشنطن أن الضربات العسكرية ستكون رمزية لمعاقبة النظام السورى فقط على استخدام الأسلحة الكيميائية، مشيرا إلى أنه عندما يبدأ التدخل العسكرى"لا يمكن التنبؤ أبدا أي مدى سوف يذهب له ومتى تتوقف".

 

ورأى خدام أنه عندما يهاجم الأمريكان مواقع عسكرية، فإن تحركهم سيؤدى إلى إسراع إسقاط النظام، محذرا من أنه إذا لم يتخذ قرار الرد على جريمة استخدام الكيماوى "سوف يظهر التطرف في العالم العربي كما لم يعرف من قبل".

 

وعما إذا كان ينبغي أخذ تهديدات الأسد بالانتقام على محمل الجد.. اعتبر خدام أن هذه التهديدات "مجرد كلام"، مذكرا بأن الرئيس العراقى الراحل صدام حسين كان يردد أيضا تهديدات كتلك وتم إسقاطه.

 

وأضاف أن "إسرائيل هاجمت ثلاث مرات سوريا، والنظام لم يرد على ذلك"، معتبرا أن موقف المجتمع الدولى حيال الأزمة السورية شجع النظام على استخدم الأسلحة الكيميائية فى الهجوم الأخير.

 

وأكد نائب الرئيس السوري الأسبق أن بشار الأسد يعتقد أنه شخص لا يقهر وأنه ليس مسئولا أمام أي شخص، معتبرا أن الرئيس السورى "غير متوازن عقليا"، على حد قوله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان