رئيس التحرير: عادل صبري 07:54 صباحاً | الأربعاء 20 يونيو 2018 م | 06 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

وضع سجينين سابقين بجوانتانامو تحت الرقابة

وضع سجينين سابقين بجوانتانامو تحت الرقابة

العرب والعالم

جوانتانامو

في الجزائر..

وضع سجينين سابقين بجوانتانامو تحت الرقابة

الجزائر- الأناضول 05 سبتمبر 2013 19:34

أعلنت السلطات الجزائرية، اليوم الخميس، وضع سجينين سابقين في مسعكر جوانتانامو بكوبا استلمتهما من الولايات المتحدة منذ أيام تحت الرقابة القضائية في انتظار انتهاء التحقيقات معهما.

وقال بيان لمجلس قضاء الجزائر "عقب انتهاء التحقيق الابتدائي فيما يخص الأفعال المنسوبة لكل من المدعوين (سعيد أحمد صياب مواتي) و( حاج أعراب نبيل) اللذين استلمتهما السلطات الجزائرية من السلطات الأمريكية بتاريخ 28 أغسطس 2013 بعد ترحيلهما من معتقل جوانتانامو بكوبا تم تقديم المعنيين بتاريخ 5 سبتمبر 2013 أمام نيابة الجمهورية لدى محكمة الحراش وتم فتح تحقيق قضائي ضدهما".

وأضاف البيان "بعد استجواب المتهمين أصدر قاضي التحقيق أمرا بإخضاعها لنظام الرقابة القضائية".

والرقابة القضائية للمتهم تعني منعه من السفر وإلزامه بتسجيل الحضور يوميا في الجهات الأمنية إلى حين انتهاء التحقيقات معه وإحالته للمحاكمة.

ولم يوضح البيان طبيعة التهم الموجهة للسجينين، لكن في قضايا مماثلة عالجتها المحاكم الجزائرية سابقا لمرحلين من غوانتانامو كانت النيابة توجه لهم تهم "الإنتماء لجماعة إرهابية تنشط في الخارج".

واعتقلت الولايات المتحدة بعد تفجيرات 11 سبتمبر 2011 بنيويورك 17 جزائريا في غوانتانامو تم تسليم 13 منهم إلى الجزائر بإضافة صياب مواتي وأعراب نبيل.

ولا تتوفر معلومات حول ما إذا كان معتقل جوانتانمو يضم حاليا جزائريين، لكن من المعروف أن معتقلين جزائريين اختاروا ترحيلهم إلى دول أخرى يحملون جنسيتها.

ومثل السجناء الجزائريون المرحلون إلى بلادهم أمام العدالة واستفادوا جميعهم من البراءة باستثناء عبد العزيز ناجي (38 سنة) المدعو حنظلة الذي حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات نافذة بدأت منذ شهر يناير 2012 بتهمة "الانتماء إلى منظمة عسكر طيبة في كشمير قبل أن يُلقي الجيش الأمريكي القبض عليه في بيشاور سنة 2002".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان