رئيس التحرير: عادل صبري 08:58 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور.. طفل داعشى يذبح قيادى بالمعارضة السورية

بالصور.. طفل داعشى يذبح قيادى بالمعارضة السورية

العرب والعالم

طفل من داعش يذبح قيادي سوري

بالصور.. طفل داعشى يذبح قيادى بالمعارضة السورية

متابعات 05 فبراير 2016 04:08

بث تنظيم "داعش" المتطرف شريطًا مصورًا يُظهر النائب الشرعي العام في الجبهة الشامية وإمام مسجد تل قراح "محمد عبد العزيز طبشو" وهو يرتدي "اللباس البرتقالي". 

الفيديو الذي حمل عنوان “وزهق الباطل”، كان شاهدا على انضمام فتى ذي بشرة سمراء، ويتحدث الإنجليزية، إلى “ذبّاحي” التنظيم، حيث تولى مهمة ذبح طبشو.

طبشو تحدث عن طريقة أسره؛ حيث تم إيهامه من قبل عناصر تنظيم الدولة بأنهم من فصائل المعارضة.

وتحدث طبشو الذي تم أسره أثناء خروجه من المسجد الذي يعمل إماما له في تل الفراح بريف حلب الشمالي، فقال إن “محاكم الجبهة الشامية لا تحكم بشرع الله، ويأكل القوي فيها حق الضعيف”.

طبشو قال في اعترافاته إن غرفة عمليات مشتركة تضم “الجبهة الشامية، أحرار الشام، فيلق الشام، وجيش المجاهدين”، كانت تعطي إحداثيات للطيران الأمريكي والتركي؛ ليقوم بقصف مواقع تنظيم الدولة.

وظهر الشريط المصور في نهايته الفتي الذي تظهر عليه ملامح أفريقية، وهو يقتاد "محمد طبشو " ويجثيه على ركبه، ووقف خلفه قائلًا: "يا أميركا، هؤلاء الجنود الذين تسلحينهم وتنفقين عليهم الأموال لحرب الشريعة، سنبيدهم بإذن الله كما أبدنا الصحوات في العراق، لن تستطيعوا تجنب النزول على الأرض، والموعد دابق"، ليقوم بذبحه بوساطة سكين وفصل رأسه عن جسده.

يشار إلى أن هذا الفيديو يأتي بعد ثلاثة شهور من الإصدار الشهير “مسلمون لا مجرمون“، الذي بثته “الجبهة الشامية”.

 وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ثد اعلن في وقت سايق إن جنديا طفلا جنده تنظيم داعش، ذبح فيما يبدو ضابطا بالجيش السوري وهو أول حادث من نوعه يتم توثيقه.

والطفل واحد من بين بضع مئات ممن يسمون "جنود الخلافة". وهم أطفال تتراوح أعمارهم من دون العشرة إلى الثلاثينات ويتلقون تدريبا عسكريا وتوعية بالفكر المتشدد بعد تجنيدهم بالقرب من المدارس والمساجد وفي الأماكن العامة التي تعمل فيها داعش.

وأظهرت صور نشرها تنظيم داعش في حمص بوسط سوريا طفلا يبدو ان عمره دون العشرة يرتدي زيا مموها ويمسك برأس إنسان وسكين ملطخة بالدم.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا الذي تلقى نسخة من الفيديو إن الضابط السوري أسره تنظيم داعش بعد أن سيطر على مدينة تدمر الأثرية في مايو الماضي.

وقال عبد الرحمن "هذه أول حالة من نوعها يقطع فيها طفل رأس انسان.

 

أخبار ذات صلة :

المرصد السوري: طفل داعش ذبح ضابطاً سورياً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان