رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

السبسي يحذِّر من عواقب أي عمل عسكري في ليبيا

السبسي يحذِّر من عواقب أي عمل عسكري في ليبيا

العرب والعالم

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي

السبسي يحذِّر من عواقب أي عمل عسكري في ليبيا

وكالات 05 فبراير 2016 00:54

قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، الخميس، إنَّ تونس لن تغلق حدودها مع ليبيا في ظل تدفق الليبيين؛ خوفًا من تدخل عسكري محتمل ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش".

 

وحذَّر السبسي، في كلمةٍ له أمام سفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة بتونس بقصر قرطاج، حسب وكالة الأنباء الألمانية، من أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا دون استشارة بلاده.

 

وأضاف السبسي: "الدول الصديقة التي تفكر في تدخل عسكري بليبيا عليها أن تراعي مصالح دول الجوار.. وتبلغنا أخبارًا عن أنَّ الليبيين يتهيؤون لقصف أجنبي محتمل لمكافحة داعش، أقول بكل وضوح للدول الصديقة ألا تفكر في مصالحها فقط ولكن أيضًا في مصالح الدول المجاورة وفي مقدمتها تونس".

 

وتابع: "أي قرار في هذا الاتجاه يجب أن يخضع إلى استشارة تونس أولاً لأنَّه قد يفيدكم ولكن قد يسيء لنا، تونس هي الدولة الأكثر تضررًا من أزمة ليبيا"، مؤكِّدًا أنَّ تونس لن تغلق حدودها مع ليبيا وستستقبل جميع الوافدين مثلما حصل في 2011 عندما دخل مليون و300 ألف شخص مع اندلاع الثورة ضد حكم العقيد معمر القذافي.

 

وصرَّح السبسي: "تونس قبلت جميع اللاجئين وهي تفتخر بذلك في الوقت الذي نشاهد فيه موقف الدول الغربية من تدفق اللاجئين وبينهم من غرق في البحر".

 

ويشهد المعبر الحدودي الرئيسي بين ليبيا وتونس براس جدير منذ يومين تدفقًا كبيرًا من الليبيين في ظل تواتر توقعات بشن ضربة عسكرية ضد تنظيم الدولة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان